تعز: الشيخ المخلافي يطالب بسرعة البت في قضية اغتيال "الحمادي" وكشف النتائج للناس

أقيم اليوم الاثنين، فعالية جماهيرية إحياء للذكر الأولى لاغتيال القائد السابق للواء 35 مدرع العميد عدنان الحمادي جنوبي تعز.
 
وشارك في الفاعلية -التي أقيمت في مديرية المعافر برعاية رئيس المجلس الأعلى للمقاومة الشيخ حمود سعيد المخلافي تحت عنوان العهد والوفاء- حشدا من المواطنين والشخصيات الاجتماعية، وقيادات عسكرية وأمنية.
 
وفي كملة مسجلة، قال الشيخ المخلافي، إن الشهيد الحمادي عاش حتى آخر يوم من حياته متمسكا بخيارات الشعب اليمني في الثورة والوحدة والجمهورية والانعتاق من جميع أشكال التبعية والارتهان لأي مشروع سوى مشروع الوطن.
 
وأضاف: "مشروعنا الوطني يتعالى أن يتقزم في قرية أو أن يحصر في مديرية أو مدينة، مشروعنا الوطني هو اليمن الاتحادي الكبير، وتعز هي قلب هذا المشروع وروحه ودماءه المتدفقة في جميع أرجاءه".
 
وأكد أن أبناء تعز في جميع مديريات المحافظة مدناً أو ريفاً، سهولاً وأودية، جبالاً وبحاراً، متحدون أكثر من أي وقت مضى ولن يسمحوا أبدا لأي طرف أو جهة أن تنال من قوة وحدتهم أو من صفوفهم المرصوصة.
 
وطالب المخلافي القائمين على ملف اغتيال الحمادي بذل الجهود المضاعفة لكشف الحقيقة عن ملابسات الاغتيال ومن يقف خلفها من أفراد أو جهات أيا كانت.
 
وشدد على المحافظة الشديدة على سلامة الإجراءات القضائية ومن ثم سرعة البت في القضية ومكاشفة الناس بكل شفافية ووضوح، حتى ينال الآثمون جزاءهم المستحق.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر