موقع أمريكي: نجاح إيران في تقوية الحوثيين سيجعل منهم تهديدًا خطيرًا للاقتصاد الدولي ونظام الطاقة 

حذر خبراء أمريكيون من أن إيران ترغب في استخدام ميليشيا الحوثي لتأسيس نفوذ مهيمن لها في اليمن، وهي استراتيجية نجحت إلى حد كبير مع حزب الله اللبناني وقوات الحشد الشعبي العراقية.
 

ونقل موقع «VOA» الأمريكي عن نورمان رول، الخبير الأمريكي في الشؤون الإيرانية والمسؤول السابق في وكالة المخابرات المركزية، قوله بأن "إيران أنشأت النسخة الحوثية على امتداد ممرات مائية دولية بالغة الأهمية، وعلى طول الحدود الجنوبية لأحد أهم شركاء أمريكا العرب (السعودية)". 
 

إقرأ أيضاً..
الحوثي وإيران.. رهانات المواجهة "من بُعدْ" مع السعودية (تحليل خاص)
 

وقد اتهمت السعودية في الماضي المتمردين الحوثيين باستهداف شحناتها النفطية في مضيق باب المندب، الذي يعد مركزا اقتصاديا حيويا، اضافة لكونه الممر المائي الرابط بين البحر الأحمر وخليج عدن. حيث هاجمت الجماعة، يوم الثلاثاء الماضي، مصنع لتوزيع المنتجات البترولية في مدينة جدة الساحلية بالمملكة العربية السعودية.
 

ويؤكد رول أن ميليشيا الحوثي في حال صارت أكثر قوة يمكن لها أن تشكل تهديدًا خطيرًا للاقتصاد الدولي ونظام الطاقة.  وبرغم ذلك، يقول المحللون إن التصنيف الأمريكي المتوقع للحوثيين كإرهابيين من غير المرجح أن يضعف الجماعة، بالنظر إلى أن موردها الرئيسي، إيران، ستستمر في تحدي الجهود الأمريكية. 
 

ويعتقد الخبير رول "إن أفضل طريقة للمجتمع الدولي للضغط على الحوثيين هي ممارسة ضغط دبلوماسي واقتصادي متعدد الأطراف على إيران التي توفر الأسلحة والتدريب والتمويل الذي يمكّن الحوثيين من رفض الأساليب الدبلوماسية للتحالف العربي والأمم المتحدة". 
 

وبحسب تقارير، فقد واصل المتمردون الحوثيون حربهم على مر السنين بفضل الأسلحة والأموال والدعم التدريبي من إيران. وفي عام 2019، عرضت وزارة الخارجية الأمريكية 15 مليون دولار كجزء من برنامج المكافآت من أجل العدالة للحصول على معلومات عن عبد الرضا شهلاي، وهو عنصر في فيلق القدس بالحرس الثوري الإسلامي ينشط في اليمن. 


- فيديو :


مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر