رئيس حزب الإصلاح يحذر من الشتات ونفاذ الوقت المتاح لتنفيذ "اتفاق الرياض" 

[ رئيس حزب الإصلاح محمد اليدومي ]

حذر رئيس الهيئة العليا لحزب الإصلاح، اليوم السبت، من الشتات وعدم الاستفادة من الوقت المتاح لتنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات.
 

وقال محمد اليدومي - في منشور بصفحته على "فيسبوك" - "في أكثر من عـام على توقيع اتفاق الرياض، وأكثر من ثلاثة أشهر على محاولة تجديد هذا الاتفاق بتنفيذ ما اتفق على تأخيره، وتأجيل ما اتفق على تقديمه بحجة الحرص على تنفيذ اتفاق الرياض بمجرد استجابة الشرعية - ممثلة بالأخ الرئيس - لما طُلب منها رغم التجربة تلو التجربة". 
 

وأضاف: "إن عدم تنفيذ ما تم الاتفاقي عليه من تنفيذ الشق العسكري والأمني سيجعل ولادة الحكومة أمراً متعسراً وغير قابل لأعذار لا معنى لها ولا تصب في مصلحة أحد". 
 

وتابع اليدومي بالقول "إن الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك، والأمر بالخيار، إما الاستفادة من الوقت أو الشتات في الأمر". 
 

وخلال الأشهر الماضية تعثر تنفيذ آلية تسريع اتفاق الرياض المعلن عليها في أواخر يوليو الماضي، والتي من المفترض أن يتم تنفيذ الشق الأمني والعسكري، وتشكيل حكومة مناصفة بين الشمال والجنوب، برئاسة معين عبد الملك. 
 

وخلال الأسابيع الماضية زادت وتيرة المعارك في محافظة أبين (جنوب اليمن)، بين القوات الحكومية وميلشيات الانتقالي المدعومة من الامارات، في ظل تسريبات عن محاولة ضغوط من قبل الانتقالي لإعلان تشكيل الحكومة بدلاً من تنفيذ الانسحاب من المدن وهو ما يرفضه الرئيس هادي. 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر