تعز: طلاب جامعة السعيد يحتجون على رفع الرسوم الدراسية

نظم مجلس طلاب جامعة السعيد (خاصة) بمدينة تعز، اليوم الخميس، وقفة احتجاجية تنديدًا برفع الجامعة لرسوم الدراسة.
 
وطالب المحتجون إدارة الجامعة وهيئتها العليا، ومجموعة بيت هائل سعيد أنعم (كبرى شركات اليمن)، بإلغاء قرار رفع صرف سعر الدولار إلى 400 ريال، وإيجاد حلول أخرى مناسبة تراعي الظروف الحالية التي تمر بها البلاد.
 
ومطلع أكتوبر الجاري، أقر اجتماع رؤساء الجامعات الأهلية اعتماد سعر صرف الدولار 400 ريال بدلاً من السعر الرسمي السابق 300 ريال.
 
ووصف بيان الوقفة الاحتجاجية، القرار بـ"الكارثي واللامسؤول"، كونه يهدد بحرمان الكثير من الطلاب بترك تعليمهم نظراً لعدم قدرتهم على توفير وسداد رسومهم الدراسية حسب البيان.
 
وأعلن الطلاب رفضهم لتطبيق قرار رفع سعر الدولار "بعد فشل كل المحاولات مع إدارة الجامعة" محملين  الحكومة مسؤولية ضبط سعر الصرف وإيجاد حل لمشكلة التلاعب بأسعار صرف العملة.
 
ودعا البيان إدارة جامعة السعيد ومجموعة هائل سعيد أنعم وشركاءه إلى النظر بعين المسئولية لوضع الطلاب وحالتهم المادية الصعبة في هذه الظروف الاستثنائية.
 
وتأسست جامعة السعيد في عام 2004، وهي تتبع مجموعة هائل سعيد أنعم كبرى الشركات اليمنية.
 
وأكد البيان استمرار مجلس طلاب الجامعة في المطالبة بإلغاء هذا القرار والبحث عن حلول مناسبة وعادلة عبر خطوات تصعيدية سلمية ما لم يتم الاستجابة لمطالبهم.
 
وفي الأسابيع الماضية، شهدت تعز وقفات احتجاجية وتظاهرات طلابية تنديدًا برفع الرسوم الدراسية بالجامعات الأهلية والخاصة.
 
وفي أغسطس الماضي، أصدرت الجامعات الخاصة قرارًا يقضي برفع سعر الدولار الواحد إلى 400 ريال يمني بعد أن كان في السابق بـ 300 ريال.
 
وهبط الريال اليمني لأدنى مستوى منذ عامين. حيث تجاوز سعر صرف الدولار حاجز 800 ريال.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر