تقرير حقوقي: مقتل وإصابة 58 مدنيًا في تعز خلال شهر سبتمبر الماضي

[ اعمدة دخان جراء القصف الحوثي على أحياء تعز - أرشيف ]

قال مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان (HRTC)، إنه وثق مقتل وإصابة 58 مدنيًا خلال شهر واحد في محافظة تعز، جنوب غربي اليمن.

وذكر تقرير صادر عن مركز المعلومات أمس الأحد، حصل "يمن شباب نت" على نسخة منه، أنه رصد 172حالة انتهاك طالت مدنيين في محافظة تعز خلال سبتمبر الفائت.

وأوضح المركز، أن فريقه الميداني وثق "مقتل 15 مدنيا بينهم امرأتين وطفل، تسببت جماعة الحوثي بمقتل 4 مدنيين، فيما قتل 6 مدنيين برصاص مباشر في اشتباكات مسلحين خارج إطار الدولة.

وأشار إلى مقتل 5 مدنيين آخرين برصاص فصائل متعددة بالجيش الحكومي، ومسلحين مجهولين.

وذكر التقرير أن عدد المصابين بلغ "43" شخصًا بينهم 14 أطفال وخمس نساء، مشيرًا إلى أن جماعة الحوثي تسببت بإصابة 26 مدنيًا، وتسبب مسلحين خارج إطار الدولة ومجهولين بإصابة 15 آخرين.

كما أصيب طفل واحد جراء محاولة اختطاف، وأصيب - أيضًا-  مدني آخر جراء قذيفة أطلقتها فصائل متعددة في الجيش الحكومي وفق التقرير.

وأشار المركز الحقوقي إلى أن فريقه وثق حالة اعتقال جماعي ارتكبتها مليشيا الحوثي طالت أكثر من 30 رجلا و20 امرأة اعتقلتهم أثناء اقتحامها قريتي الحصين والجرن وقرى أخرى بمديرية ماوية شرقي تعز وزجت النساء في مدرسة الشهيد المعلم.

ورصد الفريق الميداني 63 حالة انتهاك لممتلكات عامة وخاصة بينها حالتين عامة تضررت مدرستين نتيجة القصف المدفعي حرق ونهب وتدمير وإضرار جزئي وكلي.

ورصد التقرير 63 حالة انتهاك طالت ممتلكات عامة وخاصة، تسببت مليشيات الحوثي بتضرر 39 منزلا و18مركبة ودراجة خاصة بشكل جزئي. لافتًا إلى تضرر مركبة خاصة نتيجة رصاص مسلحين يتبعون فصائل في الجيش الحكومي، واقتحام منزل من قبل أفراد في الجيش.

وتتقاسم الحكومة الشرعية ومليشيات الحوثي السيطرة على محافظة تعز، وتعد أكثر المدن تأثرا بالحرب الدائرة في البلاد منذ بداية النزاع في 2014 وفقًا لتقارير حقوقية.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر