إب.. شاب يضرم النار في جسده احتجاجاً على انتهاكات الحوثي

[ مروان الهاملي وعليه آثار الحرق أثناء إسعافه ـ ناشطون ]

أقدم  شاب في الثلاثين من العمر بمحافظة إب، وسط اليمن، على احراق جسده، احتجاجاً على قيام الحوثيين بسجنه، في حادثة هي الثانية من هذا النوع، تشهدها المحافظة، خلال أقل من أسبوعين.
 
وقالت مصادر محلية لـ"يمن شباب نت"، إن الشاب مروان قاسم الهاملي، (30 عاماً) من أبناء مديرية فرع العدين، بمحافظة إب، قام بصب قنينة "بترول" على جسده وأضرم النار فيه، احتجاجاً على قيام نقطة تابعة للحوثيين بسجنه بتهمة السرقة.
 
وأضافت المصادر أن "الهاملي" كان يحاول إثبات براءته من تهمة سرقة "خاتم ذهب" لفقت له، لكن المليشيا قامت بسجنه مادفعه إلى هذا النوع من الاحتجاج.

 وأشارت إلى أن الشاب الذي تعرض لحروق من "الدرجة الثانية" أضرم النار في جسده حينما سُمح له بالخروج من "غرفة السجن" للإفطار في محيط السجن.
 
وطالب سكان محليون، الجهات المعنية، بالتحقيق مع المسلحين الحوثيين الذين قاموا بسجن الشاب دون تحقيق، وإنزال العقاب اللازم بهم.
 
وتأتي هذه الحادثة بعد أيام من وفاة المواطن حميد الحبيشي (بائع الآيسكريم) الذي أضرم النار في جسده، احتجاجاً على عدم حصوله على اسطوانة غاز من قبل مشرف حوثي في مدينة إب.
 
وتمارس مليشيات الحوثي عمليات انتهاكات واسعة بحق المدنيين، وسط إجراءات قمعية تمنع أي عملية احتجاج، مادفع المدنيين إلى نهج نوع جديد من الاحتجاج المكلف الذي أودي بحياة بعضاً منهم.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر