المعقمات الطبية وسيلة حوثية لنهب أصحاب المحلات التجارية في صنعاء 

[ مسلحون حوثيون بصنعاء - أرشيف ]

شكا عددا من أصحاب محلات بيع الملابس في العاصمة صنعاء، من استمرار ميليشيا الحوثي في ابتزازهم وإجبارهم على شراء معقمات من عناصر حوثية بأسعار مرتفعة.
 
مصادر محلية أكدت لـ"يمن شباب نت" أن ميليشيا الحوثي الانقلابية أجبرت أصحاب محلات بيع الملابس في سوق أسواق العاصمة التجاري بمناطق دارس بشارع المطار، على شراء المعقمات اليدوية بأسعار مرتفعة عبر لجان حوثية على الرغم من وجود معقمات في محلاتهم. 

وأشارت إلى أن عناصر تابعة للمليشات الحوثية أجبرت أصحاب المحلات على شراء المعقمات بأسعار مرتفعة وتوعدتهم بإغلاق محلاتهم في حال عدم شراء المعقمات التي يقوم ببيعها عناصر الميليشيات الحوثية. 

ويوم الخميس الماضي أعلنت ميليشيا الحوثي، عن فتح حساب بنكي خاص لجمع التبرعات، لمواجهة فيروس كورونا المستجد وذلك في إطار سعيهم إلى ابتزاز المواطنين بذريعة جمع التبرعات لمواجهة الوباء.

وفي نهاية مارس الماضي كانت ميليشيا الحوثي قد أجبرت ملاك المطاعم والكافتيريات في العاصمة صنعاء ،على دفع مبالغ مالية كبيرة وأغلقت عددا من المحلات بذريعة عدم التزامهم بالإجراءات الاحترازية ثم عاودت فتح محلاتهم بعد إجبارهم على دفع مبالغ مالية. 

يشار إلى ميليشيا الحوثي بدأت منذ تفشي فيروس كورونا في في بلدان عديدة في العالم بسلسلة من الإجراءات التي من شأنها ابتزاز أصحاب المحلات التجارية، والمنشآت الطبية ،واجبرتهم على دفع مبالغ مالية بذريعة مواجهة فيروس كورونا الذي لم يصل بعد إلى اليمن ولم تسجل أي حالة إصابة حتى اللحظة.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر