محافظ حضرموت: قرار منع القات لا رجعة عنه وعقوبات صارمة لمن يتعاطاه

[ محافظ حضرموت البحسني ]

أكد، محافظ حضرموت، قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء الركن فرج سالمين البحسني، أن قرار منع القات نهائي ولا رجعة عنه.

وقال البحسني، في تصريح له اليوم لوسائل الإعلام، وفي سياق كلمته التوجيهية للقيادات العسكرية والأمنية، "إن قرار منع القات نهائي، ولا يتحدد بظرف فيروس كورونا فقط".

وأضاف المحافظ البحسني، "إن القرار يشمل كل حضرموت، ويأتي استجابة لمباركات ودعوات من كثير من المواطنين، رجالاً ونساءً من داخل وخارج حضرموت".

ولفت، "إن توجيهات صارمة صدرت بوقوع أقسى العقوبات على من يتعاطي أو يعمل على تهريب القات، من رجال الأمن أو الجيش". 

وأشار "أنه تم رصد مكافآت لمن يبلغ من المواطنين عن مواقع تعاطي أو تهريب للقات، داعياً المواطنين إلى المساهمة الفاعلة في انجاح هذه الخطوة، التي تصب في مصلحة المجتمع، وتأتي استجابة للمطالبات الشعبية، ولحفظ المجتمع من أضراره".

وقبل أيام، أغلقت أسواق القات بساحل ووادي صحراء محافظة حضرموت، في إطار حملة أمنية، جاءت بتوجيهات من سلطة المحافظة، وذلك من أجل السلامة، والحفاظ على أرواح المواطنين من فيروس "كورونا".

ولاقت خطوة منع القات بحضرموت وإغلاق أسواقه، قبولاً وارتياحاً لدى المواطنين، والوسط الحضرمي، معتبرين أن الحملة ضد القات خطوة في الاتجاه الصحيح.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر