حضرموت: جرحى بينهم مسؤول أمني في اشتباكات مع بائعي القات بسيئون

اندلعت اشتباكات مسلحة بين قوات الأمن وبائعي القات، اليوم الأحد، في مدينة سيئون بوادي حضرموت، على خلفية إغلاق الأسواق في إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وقال مصدر أمني لـ"يمن شباب نت": إن "اشتباكات مسلحة اندلعت بين الأجهزة الأمنية وبائعي القات بمدينة سيئون، أسفرت عن إصابات في صفوف الطرفين".

وذكر أن من بين المصابين مدير البحث الجنائي بمدينة سيئون، النقيب محمد أحمد غلاب حيث أصيب بجروح طفيفة.

وجاءت هذه الاشتباكات بعد انطلاق حملة يوم أمس، يقودها مدير عام الأمن بسيئون "جعفر بن كده"، بمنع دخول القات وإغلاق الأسواق، وذلك بتوجيهات من السلطة المحلية".

وأضاف المصدر "أن الخطوات العملية بمنع دخول القات وإغلاق أسواقه، لاقت معارضة من بائعي القات، ما أدت إلى اشتباك واطلاق النار، تضررت منها بعض الأطقم الأمنية.

وأغلقت الأجهزة الأمنية أسواق القات بمديريات وادي وصحراء حضرموت، تنفيذا لقرار المحافظ اللواء فرج البحسني والسلطة المحلية الوادي، كإجراءات وقائية، لمنع تفشي فيروس "كورونا"
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر