البيضاء: الحوثيون يحتجزون المسافرين بذريعة الوقاية من فيروس "كورونا"

[ المسافرون المحتجزون في مستشفى رداع بالبيضاء ]

واصلت مليشيات الحوثي الانقلابية، احتجاز المسافرين في نقاط تفتيشها المختلفة، بمحافظة البيضاء، وسط البلاد؛ بحجة مواجهة فيروس كورونا.

وقالت مصادر لـ"يمن شباب نت"، إن مئات المسافرين تم احتجازهم، ونقلهم إلى مستشفى رداع المركزي في مدينة رداع، كبرى مدن المحافظة، في ظل ظروف سيئة؛ بذريعة قدومهم من دول خليجية ينتشر فيها فيروس كورونا.

وبحسب المصادر فإن مليشيات الحوثي تمارس عمليات ابتزازات مالية للمسافرين؛ لاخلاء سبيلهم، ما لم يتم احتجازهم فيما أسمته بـ"الحجر الصحي" الذي استحدثته في البيضاء؛ لمدة أسبوعين.

وأشارت المصادر إلى أن المحتجزين المسافرين يتم وضعهم في حوش مستشفى رداع المركزي بطريقة لا أخلاقية، لا تمت للعمل الصحي بصلة من قريب او بعيد.

واستنكر أبناء مدينة رداع اجراءات الحوثيين بخصوص احتجاز المسافرين وسط المدينة المكتضة بالسكان، كمدينة رداع، وفي المستشفى الذي يعد المركز الذي يرتادة المئات من المرضى يوميا".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر