حضرموت: الأوقاف توجه خطباء المساجد تنبيه الناس بمخاطر فيروس "كورونا"

[ التعميم الصادر من مكتب الأوقاف ]

وجّه، مكتب الأوقاف والإرشاد بساحل محافظة حضرموت، "شرقي اليمن"، خطباء ومرشدي مساجد مديريات حضرموت الساحل، بتنبيه الناس عن مخاطر فيروس كورونا.

وحثّ الشيخ أحمد علي السعدي مدير عام مكتب وزارة الأوقاف والإرشاد بساحل حضرموت، في وثيقة حصل "يمن شباب نت"، على نسخة منها، "خطباء المساجد بضرورة ارشاد الناس بطرق انتقال فيروس كورونا وأعراضه، وكيفية الوقاية منه، والتي يأتي من أهمها التوجيهات الوقائية في السنة النبوية المطهرة على صاحبها أفضل الصلاة والسلام".  

وأشار المكتب بحسب - الوثيقة - إلى ضرورة "متابعة النشرات الصحية من قبل وزارة الصحة والسكان، بصورة دائمة ومتكررة، خلال هذه الفترة ابتداءً من الجمعة القادمة 28 فبراير 2020 م". 

ويأتي هذا التنبيه من مكتب وزارة الأوقاف والإرشاد بساحل حضرموت لخطباء المساجد بأهمية توعية الناس عبر المنابر بخطورة فيروس كورونا وكيفية انتقاله، وذلك بعد ما تفشى في دول كثيرة، ووصل حتى دولاً عربية.

وفي مطلع فبراير الجاري، أقرت السلطة المحلية بوادي وصحراء حضرموت إجراءات احترازية من مرض كورونا، بعدم دخول أي جنسيات أجنبية، وخاصة من الدول الموبوءة بهذا الفيروس، عبر مطار سيئون الدولي، كون المسافرين يمرون عبر المطار الوحيد في المحافظة، وكذا منفذ الوديعة البري لحماية المواطنين من الإصابة بهذا المرض. 

وأكدت على أهمية إنشاء محجر صحي مجهز بكل المعدات والتجهيزات اللازمة، وتشكيل فريق طبي في منفذ الوديعة، إلى جانب الفريق العامل حاليا بمطار سيئون الدولي.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر