لجنة حكومية تفتح طريق "التربة- تعز" بعد ثلاثة أيام على إغلاقها

فتحت لجنة حكومية، الثلاثاء، الطريق الرابط بين تعز والتربة بعد قطعها من قبل مليشيا أبو العباس المدعومة إماراتياً والتابعة للواء 35 مدرع.
 
وقالت مصادر في ديوان محافظة تعز لـ "يمن شباب نت": إن لجنة يترأسها وكيل المحافظة عبدالحكيم عون بدأت صباح اليوم برفع النقاط والمسلحين والحواجز في طريق القريشة.
 
وكانت مجاميع مسلحة تابعة لمليشيا كتائب "أبو العباس"، قطعت خط القريشة -التربة، (الطريق البديل عن طريق هيجة العبد الرابط بين تعز والعاصمة المؤقتة عدن) لمدة ثلاثة أيام، ومنعت حركة السير والتنقل من وإلى مدينة تعز.
 
وذكرت المصادر أن إزالة المظاهر المسلحة والحواجز جاء بعد أن نجحت جهود أمنية في تسليم أفراد الطقم المتهمين بقتل مرافقي المحافظ نبيل شمسان إلى سجن الشبكة بالتربة في إدارة أمن الشمايتين.
 
والخميس الماضي، قتل اثنين من مرافقي محافظ تعز؛ عقب مشادة كلامية تطورت إلى تبادل إطلاق النار بين طقم عسكري ومسلحين على متن سيارة هيلوكس.
 
وكان محافظ تعز نبيل شمسان قد وجه الجمعة الماضية من مقر إقامته بالعاصمة المصرية القاهرة، قائد محور تعز اللواء الركن سمير الصبري، بسرعة القبض على المتهمين بقتل المرافقين لحراسة المحافظ الشخصية وإصابة آخرين الخميس الفائت، وتسليمهم للجهات المختصة للتحقيق واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر