إصلاح حضرموت يدين العمليات الارهابية التي راح ضحيتها عسكريين ومدنيين

أدان فرع التجمع اليمني للإصلاح، بمحافظة حضرموت، شرقي اليمن، العملية الإرهابية التي استهدفت قوات الجيش الخميس الماضي في مدينة شبام التاريخية.
 
وطالب إصلاح حضرموت في بيان حصل ـ يمن شباب نت ـ على نسخه منه، الأجهزة الأمنية بتعقب "العناصر الإرهابية"، مستنكراً ما تقوم به من تفخيخ وزرع للعبوات الناسفة، لزعزعة أمن المنطقة وإقلاق السكينة العامة.
 
وتقدم إصلاح حضرموت بالتعازي والمواساة للقيادة السعودية، وأهالي جميع الشهداء، من الجنود والقيادات العسكرية، سائلاً الله الشفاء العاجل للجرحى .
 
وأضاف إن الأعمال التخريبية التي تشهدها المحافظة تهدف إلى زعزعة الحياة الآمنة المستقرة والهدوء الملموس والحراك التنموي.
 
جاء ذلك عقب الأحداث الدامية التي شهدتها حضرموت الوادي خلال الساعات الماضية والتي خلفت الكثير من القتلى والجرحى العسكريين والمواطنين، وعلى رأسهم قائد قوات التحالف  العربي بوادي وصحراء حضرموت العقيد ركن بندر العتيبي.
 
وشهد أمس في وادي حضرموت مقتل قائد التحالف وعدد من العسكريين السعوديين واليمنيين من جنود المنطقة العسكرية الأولى وعدد آخرين من المواطنين، وجرح آخرين نتيجة عبوات ناسفة في شبام ومديرية العبر .
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر