الحكومة تتهم الإمارات رسميا بدعم انقلاب ميلشيات الإنتقالي في عدن

اتهمت الحكومة الشرعية رسميا أبو ظبي المنضوية في التحالف العربي لدعم الشرعية، بدعم ميلشيات الإنتقالي الإماراتي للانقلاب على الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن (جنوب اليمن).
 
وطالب نائب وزارة الخارجية محمد الحضرمي، الإمارات بـ"وقف دعمها المادي وسحب دعمها العسكري المقدم لهذه المجموعات المتمردة على الدولة بشكل كامل وفوري".
 
ونقل حساب الخارجية على "تويتر" عن الحضرمي قوله "الجمهورية اليمنية تحمل المجلس الانتقالي ودولة الإمارات العربية المتحدة تبعات الانقلاب على الشرعية في عدن".
 
وأضاف: "ما تعرضت له عدن ومؤسسات الدولة فيها اليوم هو انقلاب على الشرعية من قبل المجلس الانتقالي المدعوم من قبل دولة الإمارات"، واعتبر ذلك يخالف بشكل صريح وواضح الهدف الرئيسي الذي دعي من أجله تحالف دعم الشرعية.
 
ولفت الحضرمي إلى أن "تحالف دعم الشرعية جاء بدعوة من الرئيس عبد ربه منصور هادي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز للتدخل العسكري في اليمن بعد استنفاد كافة الوسائل الممكنة استنادا إلى القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة لحماية الجمهورية من الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران".
 
والسبت سيطرت ميلشيات الانتقالي الإماراتي على معسكرات ومواقع تابعة للحرس الرئاسي في مدينة عدن، هي اللواء الأول واللواء الثالث واللواء الرابع حرس رئاسي ومعسكر بدر، كما اقتحمت منزل وزير الداخلية أحمد الميسري، الذي لم ترد أنباء عن مصيره.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر