شبوة تعلن رفضها لتمرد مليشيا الانتقالي وتؤكد وقوفها إلى جانب الشرعية

[ سلطات شبوة تعلن رفضها لتمرد الانتقالي الجنوبي وتؤكد وقوفها إلى جانب الشرعية ]

أعلنت السلطات المحلية والأمنية والعسكرية في محافظة شبوة، وقوفها إلى جانب شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي، وحكومته الشرعية.

ورفضت سلطات شبوة، المحاولة الانقلابية التي تقودها مليشيات الانتقالي الإماراتي، مؤكدة أن تلك المحاولات لاتخدم إلاّ المليشيات الحوثية.

وأكد البيان رفض السلطات التحريض والاعتداء على أبناء الوطن الواحد وبث روح الكراهية، معتبرة ذلك انحراف عن القيم الوطنية التي لا يستفيد منها غير أعداء الوطن.
 
نص البيان:
نتابع في قيادة السلطة المحلية والعسكرية والأمنية في محافظة شبوة بقلق كبير الأحداث المؤسفة التي تشهدها العاصمة المؤقتة عدن جراء الاعتداء على مؤسسات الدولة إثر الدعوات لمهاجمة القصر الرئاسي في المعاشيق ومانتج عنها من سفك للدم الحرام في أكثر الأيام حرمة وقداسة وأمام هذه التداعيات الخطيرة نؤكد على الآتي :

- نؤكد وقوف قيادة السلطة المحلية والأمنية والعسكرية في محافظة شبوة خلف القيادة الشرعية لفخامة رئيس الجمهورية حفظه الله ورعاه ودعمنا لتوجهاته وتوجهات الحكومة في الحفاظ على مؤسسات الدولة وقيادة مشروع المقاومة ضد المليشيات الانقلابية .

- نثمن الدور الأخوي للأشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في دعم مؤسسات الشرعية والوقوف معاً في خندق استعادة الدولة وبناء مؤسساتها .

- نؤكد أن استهداف شرعية فخامة الرئيس والحكومة والدعوات للإنقلاب عليها والإعتداء على قوات الجيش والأمن والمؤسسات الوطنية لايخدم غير الميليشيات الحوثية والجماعات الإرهابية ونحيِّي صمود قوات الجيش والأمن وقوات الحماية الرئاسية على أداء واجبهم الوطني في حماية المواطنين وحماية المؤسسات الوطنية .

- نؤكد رفضنا للدعوات الإنقلابية والتحريض والاعتداء على أبناء الوطن الواحد وبث روح الكراهية ونعد ذلك انحراف عن القيم الوطنية التي لايستفيد منها غير أعداء الوطن .

- إن الجريمة البشعة التي استهدفت معسكر الجلاء وشرطة الشيخ عثمان وراح ضحيتها عدد كبير من الشهداء والجرحى لتؤكد على الضرورة الماسَّة لتوحيد الصف نحو مواجهة عدو الوطن (مليشيات الحوثي وجماعات الإرهاب ) وإن حرف المسار نحو استهداف شرعية الرئيس والحكومة واستهداف الأمن والجيش بدعوى الثأر هو سلوك عدواني لايمكن تبريره .

- نؤكد على أن توحيد الأجهزة الأمنية والعسكرية في منظومة أمنية وطنية واحدة تحت قيادة فخامة رئيس الجمهورية تضمن وحدة القرار فيها مهمّة لاتقبل التأجيل وتصون الدولة والمجتمع من كوارث التنازع والصراع .

- نطالب بسرعة ايقاف الاعتداء على أبناء الوطن وجنوده ومؤسساته في العاصمة المؤقتة عدن وحقن الدماء والتوقف عن مهاجمه مؤسساته ورعاية حرمة هذه الأيام الفضيلة .
 
صادر عن قيادة السلطة المحلية والقيادات العسكرية والأمنية بمحافظة شبوة
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر