وزير الأوقاف يناقش مع علماء المهرة ترشيد الخطاب الديني

ناقش وزير الأوقاف والإرشاد الدكتور أحمد عطية  اليوم بمدينة الغيضة مع جمع من علماء وخطباء محافظة المهرة، ترشيد الخطاب الديني، بما ينسجم مع روح الإسلام الوسطي السمح.
 
وتحدث الوزير عن أهمية دور العلماء والخطباء والدعاة من ترشيد للخطاب الدعوي الذي يوحد ولا يفرق ويدعو للتسامح وينبذ الكراهية ويؤسس القيم النبيلة في الناس، لافتا إلى أنه من أوجب واجبات العلماء اليوم التحذير من خطورة الفكر الحوثي الدخيل على مجتمعنا اليمني المستورد من ايران.
 
ودعاهم إلى الحفاظ على الشباب بالدعوة بالحسنى والوسطية قبل أن ينجرفوا في أحضان الجماعات الإرهابية التي هدفها تدمير الإنسان والأوطان.
 
وحث الخطباء والعلماء على ضرورة الاصطفاف خلف قيادة البلد بقيادة المشير عبدربه منصور هادي،  وتوحيد الكلمة وجمع الشمل  في مواجهة الأخطار التي تحدق باليمن، ونبذ العنف والتطرف ومحاربة الإرهاب بكافة أنواعه وأشكاله وأوصافه .
 
كما أكد على أن وزارة الأوقاف تمثل مظلة رسمية للجميع، مبديا إعجابه بالتنوع الفكري الذي شهده في المهرة، والذي يخلق روحا تنافسيا في الدعوة إلى الله ولا يخرج عن الوسطية والاعتدال.
 
بدورهم رحب الخطباء والعلماء بزيارة الوزير، مبدين استعدادهم لتنفيذ توجيهات الوزير نحو خطاب دعوي متسامح.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر