وفاة معتقل تحت التعذيب في أحد السجون السرية التابعة للإمارات بحضرموت

توفي معتقل تحت التعذيب في أحد السجون السرية التابعة للإمارات، في محافظة حضرموت، شرقي اليمن.

وقالت مصادر محلية، إن المعتقل أديب بامتيرف، توفي في سجن الربوة، التي تشرف عليه الامارات، في المكلا عاصمة حضرموت.

وكانت سلطات السجن قد زعمت أن المعتقل "أديب بامتيرف"، انتحر داخل السجن، في محاولة للهروب من الضغط الشعبي.

ونفى البحث الجنائي اليمني، انتحار المعتقل أديب بامتيرف، مؤكدة "أنه قتل تحت التعذيب، فيما تمارس السلطات ضغوطات على أهالي المعتقل الذي قتل، وسلمت وثيقة لماكنة الإمارات وتابعين لها للتبرير للجريمة". 

وكانت قوات موالية للإمارات قد اختطفت بامتيرف من منطقة روكب، وقاموا باخفائة لمدة عشرة أيام، ومنعوا عنه زيارة أهله أو معرفة التهم الموجهة اليه. بحسب بلاغ أولياء الدم الذي تقدموا به إلى رئيس استئناف المكلا.
 
وتنتشر السجون السرية التابعة للإمارات في المحافظات الجنوبية، وتمارس داخلها أبشع أنواع التعذيب بحق المعتقلين اليمنيين. 
 



مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر