بعد تداول أنباء عن وفاته تحت التعذيب..

عدن: والدة المختطف" زكريا قاسم" تناشد الحكومة الكشف عن مصير نجلها

[ والدة المختطف زكريا قاسم تحمل السلطات الأمنية مسؤولية حياة نجلها. ]

ناشدت والدة المخفي قسراً "زكريا أحمد قاسم" الحكومة بالكشف عن مصير نجلها، بعد تداول أنباء عن تدهور حالته الصحية في أحد السجون السرية التي تديرها قوات مدعومة من الإمارات في العاصمة المؤقتة عدن (جنوبي اليمن).

وقالت والدة زكريا في فيديو إنه في الوقت الذي تنتظر عودة نجلها؛ فإنها تحمل الرئيس عبدربه منصور هادي ووزير الداخلية أحمد الميسري ومدير أمن عدن اللواء شلال شائع، مسؤولية سلامة حياته".

وطالبت خلال لقائها برئيسة رابطة أمهات المختطفين أمة السلام الحاج، بالكشف عن مصيره فورا، كيفما هو الآن.

وكانت أسرة المختطف "زكريا" قد نفذت وقفة احتجاجية عقب صلاة الجمعة في الشارع الرئيسي بالمُعلا، للمطالبة بالكشف عن مصيره بعد مرور عام كامل على اختطافه وإخفاءه في سجون سرية.

وقالت رابطة أمهات المختطفين وأمهات المخفيين قسراً إنها وجهت رسالة إلى الحكومة ووزير الداخلية والصليب الأحمر والمنظمات الحقوقية والإنسانية تطالبهم فيها القيام بواجبهم الأخلاقي الإنساني ومسؤولياتهم القانونية تجاه من غيبتهم السجون لأكثر من عامين دون وجه حق.

وأختطف عضو المجلس المحلي بمديرية المعلا زكريا قاسم في 27 يناير/2018 من قبل مسلحين يرتدون الزي العسكري وهو في طريقه لأداء صلاة الفجر.

وفي وقت سابق اليوم، أكد المعتقل السابق الشيخ عادل الحسني، وفاة "زكريا" تحت التعذيب في أحد السجون السرية بعدن.

وكتب الحسني في بالفيسبوك، "رجل البر والإحسان في عدن الأستاذ التربوي الكبير زكريا أحمد قاسم، مات تحت التعذيب في بيت شلال شائع(مدير أمن عدن)".

وأضاف: هم يقولون إنه أُغمِيَ عليه ونقلوه جزيرة عصب(قاعدة عسكرية إماراتية في إريتريا)  لكن من كان معه أكدوا لي أنه مات.

وخاطب الحسني مدير أمن عدن قائلا: ياشلال شائع أنت وسيدك أبو خليفة سعيد المهيري (ضابط إماراتي) إن كان فيكم ذرة شرف أو عروبة سلموا جثة أستاذ عدن التربوي الكبير زكريا أحمد قاسم،فأن عدن لن تسكت عنه ابدا.

وتابع:"إن كان حيا كما تزعمون فاسمحوا له باتصال واحد ليتأكد أهله أنه حي، أم أن جزيرة عصب ليس فيها شبكة اتصال".

وحتى اللحظة لم يصدر أي توضيح من إدارة أمن عدن ولاوزارة الداخلية.

ويُعد التربوي زكريا وهو مدير جمعية اقرأ التنموية، أحد القيادات المحلية بحزب الإصلاح في محافظة عدن، كما أنه أحد ابرز الناشطين في المجال الاغاني والإنساني بالمحافظة.

يشار إلى أن "قاسم" اعتقل ضمن موجة اعتقالات واغتيالات شنها مسلحون يتبعون مدير شرطة عدن شلال شايع وما يسمى بقوات الحزام الأمني المدعومة من دولة الإمارات، ضد قيادات ونشطاء ينتمون لحزب الإصلاح، والزج بهم في سجون سرية في عدن وخارجها..
.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر