حضرموت: لقاء تشاوري بالمكلا بحضور البحسني يؤكد على تعزيز الأمن

أكد لقاء تشاوري، جمع محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، مع مشائخ ومقادمة وأعيان الوادي والصحراء، أمس بالمكلا عاصمة المحافظة شرقي اليمن، بضرورة تعزيز الأمن بالوادي، والحفاظ على وحدة أبناء المحافظة.
 
وأشار البيان الختامي الصادر عن هذا اللقاء، إلى ضرورة قيام السلطة المحلية بتوفير الخدمات الهامة للمواطنين، من صحة وتعليم وطرقات، وبالأخص طريق منفذ الوديعة، داعية الاستفادة المثلى من إيرادات المحافظة لمصلحة أبناءها.
 
وطالب البيان الرئيس هادي والتحالف العربي "بضرورة العمل على تجنيد العدد الكافي من أبناء الوادي والصحراء، للقيام بفرض الأمن إسوةً بالساحل، وضرورة ترميم وتأهيل المقار والمراكز الأمنية".
 
وأوضح البيان، بأن حضرموت بيئة غير حاضنة للإرهاب، وتحقيق الأمن والاستقرار يعتبر مهمة مشتركة بين السلطة والمجتمع، مشيراً بأن التنمية لا تتوفر بدون الأمن، داعياً تعزيز أوضاع القضاء والنيابات في الوادي والصحراء.
 
ولفت إلى ضرورة الاستفادة من طاقات الشباب وتوظيفهم في الشركات النفطية والمؤسسات الحكومية، مؤكدا ًعلى المساندة والمؤازرة للمحافظ البحسني، في كل مساعيه لما فيه مصلحة حضرموت وأبنائها.
 
وتابع البيان  "بأن الأوضاع الراهنة التي تمر بها المحافظة خصوصاً، واليمن عموماً، أفرزت ظروفاً أمنية هشة، نتيجة الحرب الدائرة في البلاد، مما سهل ذلك أمام القوة الاجرامية في استغلال الوضع في قتل وسفك دماء الكثيرين من الأبرياء المواطنين، وخصوصاً في وادي وصحراء حضرموت".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر