للمرة الثانية.. أمهات المعتقلين بالمكلا يغلقن بوابة معسكر النجدة احتجاجاً على عدم زيارة ذويهن

[ أمهات المعتقلين بالمكلا يغلقن بوابة معكسر النجدة ]

أغلقت أمهات المعتقلين بالسجن المركزي، بالمكلا عاصمة محافظة حضرموت، شرقي اليمن، اليوم، بوابة معسكر النجدة للمرة الثانية، حيث مقر مدير أمن ساحل حضرموت، العقيد منير التميمي، احتجاجاً على عدم زيارة ابنائهم المعتقلين.

وتأتي هذه التطورات المتسارعة، للمطالبة من أهالي وأمهات المعتقلين، بالزيارة للاطمئنان على ابنائهم، وخصوصاً بعد حادثة اقتحام قوات الأمن للسجن، و ضرب المعتقلين بالهراوات، والرصاص الحي، لاجبارهم بفك الاضراب عن الطعام.

وقالت مصادر محلية، بأنه تم اللقاء بمندوبين من أهالي المعتقلين، مع العقيد غيثان سالم البحسني نائب مدير أمن ساحل حضرموت، وذلك بعد رفض متكرر من قيادة أمن الساحل. 

وأشارت المصادر، بأن اللقاء تمخض عن التنسيق والترتيب للقاء آخر وضروري وهام، مع مدير أمن الساحل، العقيد منير التميمي، بعد عودته مباشرة من العاصمة المؤقتة عدن، كونه هو من يمتلك جميع الصلاحيات، والتواصل مع قيادة التحالف.

وأضافت بأن نائب أمن الساحل، أخبرهم بأن صلاحياته محدودة، ولا يحق له فتح الزيارة، أمام أهالي المعتقلين.

وخلال اللقاء اتضح بأن أوامر منع الزيارة، صدرت من النيابة الابتدائية المتخصصة "القاضي رائد لرضي"، بالإضافة إلى  قيادة التحالف.

يشار إلى أنه هذه المرة الثانية، التي يتم فيها إغلاق بوابة معسكر النجدة، من قبل أمهات المعتقلين بالسجن المركزي بالمكلا، بعد إغلاقها المرة الأولى الخميس الماضي، احتجاجاً على عدم زيارة ابنائهم.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر