جلسة مشاورات أخرى في الكويت تنتهي دون تحقيق نتيجة

انهت لجنة استعادة الدولة والتحضير لاستئناف الحوار السياسي التي شكلها المبعوث الأممي الخاص لليمن إسماعيل ولد الشيخ اجتماعها اليوم الأربعاء دون تقدم يذكر . وجاء هذا الفشل لتمسك وفد الانقلابيين بموقفه الرافض للتعاطي مع الملف السياسي دون التوافق على سلطة تنفيذية بحسب زعمهم ، فيما اكد وفد الحكومة ان هذا المطلب لايمكن ان يكون قبل استعادة الدولة وتسليم الاسلحة وانهاء الانقلاب . وكان وفد الحكومة قد قدم يوم امس رؤية تفصيلية حول محور استعادة الدولة اوضح فيه رؤيته الآليات لاستعادة الدولة وعودة المؤسسات وانهاء الانقلاب من اجل التمهيد لعودة العملية السياسية التي توقفت بفعل الانقلاب . كما استمر وفد الانقلابيين بالتهرب من اعتبار قرارات مجلس الأمن وأهمها القرار 2216 التى تطالب الانقلابيين بتسليم الأسلحة والانسحاب من المؤسسات والمدن باعتبارهم جماعة انقلابية . واستمر الانقلابيون في رفضهم على الموافقة على اطار عام موحد او جدول اعمال واضح أو أي مرجعيات ثابتة للمشاورات متناقضين في رؤاهم مع المرجعيات المعلنة التي تؤكدها الأمم المتحدة والمتمثلة بالقرار 2216 والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني . ويسعى الانقلابيون الى تمييع القضايا والاستفادة من الوقت حتى يتمكنوا من اعادة الانتشار وفرض انفسهم بالقوة على الأرض .

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر