سلطات إب الشرعية تباشر مهامها في المحافظة عبر بوابة الغاز المنزلي

[ وصول شاجنات محملة بمادة الغاز إلى محافظة إب ]


وصلت إلى مركز محافظة إب، وسط اليمن، شاحنات غاز منزلي، ضمن جهود السلطات المحلية الشرعية للتخفيف من معاناة أبناء المحافظة.

وأكدت مصادر خاصة لمراسل "يمن شباب نت" وصول 12 شاحنة غاز منزلي إلى مدينة إب، أمس الأحد، ضمن حصة المحافظة من غاز محطة صافر بمأرب.

ومن المقرر أن يتم بيع أسطوانة الغاز الواحدة بمبلغ 2300 ريال في مركز المدينة، و2500 في المدن والمناطق النائية وبإشراف مباشر من شركة صافر.

يأتي ذلك بعد يومين من إعلان محافظ محافظة إب المعين من الحكومة الشرعية "عبدالوهاب الوائلي" تدشين توزيع مادة الغاز المنزلي لأبناء المحافظة بالسعر الرسمي وذلك ضمن جهود المحافظة للتخفيف من انعدام مادة الغاز المنزلي واحتكار المليشيات لها في السوق السوداء.

وأكد بلاغ مقتضب للمحافظ على صفحته، تابعه "يمن شباب نت" بأن مادة الغاز التي يجري ضخها لأبناء المحافظة هي ضمن مخصصات المحافظة من الشركة اليمنية للغاز "صافر" .

من جانبه قال ممثل محافظة اب في غرفة العمليات المشتركة للغاز الأخ فهد منصر : "ان هذا العمل جاء في محاولة للقضاء على السوق السوداء التي أغرقت كاهل المواطن في محافظة اب وضاعفت من حجم معاناته".

وأشار "منصر" إلى أن المليشيا الحوثية تقوم بمصادرة الكميات المخصصة لمحافظة اب من الغاز المسال من شركة صافر وتحويلها إلى محافظة ذمار وبيعها في السوق السوداء، والتي تصل كمياتها نحو 7 شاحنات يوميا بما يعادل 210 شاحنة شهريا .

يذكر بأن محافظة إب الخاضعة لسلطات الانقلابيين، تشهد أزمة غاز خانقة منذ ثلاثة أشهر، ووصلت أسعار الأسطوانة الواحدة في السوق السوداء التي تزدهر بها المحافظة إلى نحو 10000 ريال وسط تعمد المليشيا المتاجرة بمعاناة المواطنين.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر