أهالي المعتقلين بالمكلا يطالبون الرئيس إيقاف معرقلي قرار النيابة في الإفراج عن 25 من أبنائهم

[ وقفة احتجاجية لأهالي المعتقلين بالمكلا ]


طالب أهالي المعتقلين بمدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، الرئيس عبد ربه منصور هادي، إيقاف معرقلي قرارات النيابة في الإفراج عن 25 من أبنائهم الذين تم التحقيق معهم وثبت براءتهم من أي تهمة.

وأعلن أهالي المعتقلين والمخفيين بسجون مدينة المكلا، في بيان لهم، تضامنهم مع إضراب النيابة الجزئية بالمكلا، احتجاجا على عدم تنفيذ قراراتها الصادرة الأحد الماضي، بإطلاق سراح خمسة من أبنائهم.

وأدان الأهالي عرقلت السلطات التي تتحكم بساحل حضرموت وتمنع العدالة من قول كلمتها.

كما طالب الأهالي المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية والمحلية وجميع الأحرار الوقوف مع قضية أبنائهم المعتقلين.

والثلاثاء الماضي نفذ أهالي المعتقلين والمخفيين بمحافظة حضرموت، وقفة احتجاجية بمدينة المكلا احتجاجاً على تدخلات قائد التحالف الإماراتي، في قضايا أبنائهم المعتقلين، وتوجيهه للنيابة بإيقاف إجراءات التحقيق مع السجناء.

وقال أهالي المعتقلين في بيان  لهم، "نحن أبناء أهالي المعتقلين والمخفيين بسجون محافظة حضرموت الساحل نقف احتجاجا على قرار التحالف توقيف إجراءات الإفراج عن أبنائنا الذي تم التحقيق معهم حسب توجيهات النائب العام ولم يثبت ضد أي تهمة".

وأدان الأهالي، "تلاعب قائد التحالف الإماراتي بالمكلا، الذي وجه السلطات بإيقاف النيابة البت في قضايا أبنائهم المعتقلين الذين تم نقلهم من معتقل الريان إلى السجن المركزي بالمكلا، بحجة ظهور مستجدات في موضوع المعتقلين، حسب قول البيان.

وكانت منظمات حقوقية وجهت اتهامات للإمارات باعتقال وإخفاء العشرات من الاشخاص الذين اعتقلتهم قوات النخبة المدعومة منها، وتم إيداعهم مطار الريان الذي تم تحويله سجن، عقب انسحاب مسلحي القاعدة من المكلا في أبريل 2016.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر