إب: وفاة ثلاثة من مرضى الفشل الكلوي خلال أسبوع بسبب إغلاق مركز الغسيل

[ مرضى الفشل الكلوي بإب ]

ارتفع عدد وفيات مرضى الفشل الكلوي في محافظة إب، وسط اليمن والخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي والمخلوع صالح، إلى ثلاث وفيات، منذ إغلاق مركز غسيل الكلى في منتصف الأسبوع الماضي.

وبحسب مصادر طبية في مركز الغسيل بهيئة مستشفى الثورة العام، تحدثت لمراسل "يمن شباب نت"، فإن اثنين من مرضى الفشل الكلوي توفوا أمس الأحد، ليرتفع عدد الوفيات إلى ثلاثة منذ إغلاق المركز الاثنين الماضي.

ويأتي وفاة مرضى الغسيل الكلوي بعد إعلان المركز التوقف بسبب ما أسماه انعدام  مواد الغسيل عن المركز.

وأعلن المركز الاثنين الماضي توقفه عن العمل بسبب نفاد مواد الغسيل إضافة إلى انعدام المشتقات النفطية لتشغيل أجهزة المركز الأمر الذي أوقفه عن الخدمة بالكامل، الأمر الذي ينذر بكارثة كبيرة قد تلحق مئات المرضى والمرتادين للمركز.

وُتتهم إدارة المركز ومستشفى الثورة ومتنفذين حوثيين بسرقة المساعدات الإنسانية التي تصل إلى المركز من المنظمات الدولية وفاعلي الخير، وبيعها في السوق السوداء.
وعادة ما تظهر مشكلة توقف مركز الغسيل الكلوي في المحافظة مع وصول بعثات أممية إلى اليمن أو المحافظة لاستغلالها في جلب أكبر قدر من المساعدات التي تذهب إلى جيوب الفاسدين في الوقت الذي يعاني المرضى من شحة تلك المواد وارتفاع أسعارها في السوق السوداء.

ويعد مركز الغسيل الكلوي في إب من أكبر مراكز الغسيل الكلوي في اليمن ويستقبل أكثر من 500 حالة أسبوعيا من محافظات إب وتعز والحديدة وذمار والضالع .

من جهته كشف تقرير صادر عن قسم الفشل الكلوي في هيئة مستشفى الثورة العام في محافظة إب، عن عدد الأشخاص الذين قضوا خلال العشرة الاشهر الماضية من العام 2017 نتيجة إصابتهم بمرض الفشل الكلوي ، مؤكداً بلغوهم  122 شخص موزعين بين  62 من الذكور و48 من الاناث بينما توفي 12 طفل بالمرض ذاته.

وكان عام 2016 شهد وفاة 182 شخص من مرضى الفشل الكلوي في إب كان نصيب الرجال 102 فيما كان عدد النساء المتوفيات 68 وسجل عدد الذين قضوا في المرض ذاته من فئة الأطفال بلغ 12 طفل وفق التقرير الذي تم توزيعه لوسائل الإعلام .

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر