معلمات إب ينتفضن ضد البطائق السلعية ويطالبن برواتب نقدية 

[ وقفة احتجاجية لمعلمات إب يطالبن بصرف رواتبهن ]

طالبت معلمات محافظة إب اليمنية الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي والمخلوع صالح، ، صرف مرتباتهم المتوقفة منذ أكثر من عام.

ونفذت العشرات من معلمات المحافظة، أمس الثلاثاء، وقفة احتجاجية داخل مبنى السلطة المحلية، للمطالبة بصرف رواتبهن ورفض البطائق السلعية التي قالوا أنها تمثل إهانة لتضحيات المعلمات. 
 
ورفعت عدد من المعلمات لافتات وشعارات عبرن فيها عن مطالبهن بصرف رواتب المعلمين كاملة ،ورفضهن للزيادة في أسعار بضائع "البطائق السعلية" والإهانات التي تتلقاها معلمات إب من قبل لجنة الصرف التابعة للتاجر "الحميضة" والذي فرض مبالغاً مالية كبيرة في الأسعار.

وشكت عدد من المعلمات لمراسل"يمن شباب نت" عن تعرضهن لإهانات أثناء عملية صرف البطائق السلعية وصلت إلى حد الإعتداء والشتم من قبل القائمين على عملية الصرف .

وقالت إحدى المعلمات ـ فضلت عدم ذكر اسمها ـ إنها وعشرات المعلمات تنتظر لليوم الرابع على التوالي لغرض استلام البطائق السلعية، مشيرة إلى وجود محاباة وعشوائية في عمليات الصرف ناهيك عن المعاملة القاسية التي يتعرضن لها.

وأضافت المعلمة القول، بأن الخسائر المالية التي صرفنها المعلمات أثناء التنقل للوصول إلى أماكن الصرف وأيام الانتظار لاستلام البطائق وصلت إلى مبالغ كبيرة تقارب من قيمة البطاقة المستلمة، منددة بالإجراءات المتبعة في عملية الصرف تلك .

وكانت سلطات الانقلاب في المحافظة قد تعاقدت مع أحد تجارها لتوفير السلع الغذائية للمعلمين مقابل راتب ونصف من رواتبهم المتوقفة، وصاحب عملية التعاقد عملية فساد كبيرة تمثلت في فرض زيادة في الأسعار تصل إلى أكثر من 50%، ونسب عمولة لمسؤولين محليين.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر