روسيا تعلن عدم رفض الوساطة بشأن أوكرانيا ولافروف: نهج الاستعمار وفرض الوصاية انتهى

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف -اليوم الاثنين- إن الصراع بين موسكو والغرب أقرب إلى حرب حقيقية، منتقدا الغرب بسبب إرسال أسلحة بمليارات الدولارات إلى كييف.
 
وأضاف لافروف -خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماع مع نظيرته الجنوب أفريقية أثناء زيارته لبريتوريا- أن بلاده ليست ضد الوساطة بشأن أوكرانيا، "لكن كييف ليست مهتمة بالمفاوضات بدافع من الغرب".
 
كما أكد أنه كلما طال أمد الأزمة الأوكرانية زادت صعوبة الوصول إلى حل لها، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة والدول الغربية يجب أن تدرك أن نهج الاستعمار وفرض الوصاية انتهى، على حد تعبيره.
 
وكان رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين، قد ذكر في وقت سابق أن تزويد أوكرانيا بأسلحة هجومية سيؤدي إلى كارثة عالمية، محذرا الدول الغربية -وعلى رأسها الولايات المتحدة- من أن هذا التوجه سيقود إلى إجراءات انتقامية بأسلحة أقوى.
 
وتتزامن تصريحات المسؤولين الروس هذه مع استمرار الغموض بشأن مساعي ألمانيا لتزويد كييف بدبابات من طراز "ليوبارد"، حيث قال وزير الدفاع الألماني بوريس بيستوريوس إن بلاده ستتخذ قرارا في وقت قريب بشأن إرسال هذه الدبابات إلى أوكرانيا.
 
في المقابل، قالت وزيرة الخارجية الألمانية إن برلين لن تعارض إرسال بولندا الدبابات إلى الأوكرانيين إذا قررت ذلك، غير أن القرار النهائي في هذه المسألة يعود إلى المستشار الألماني أولاف شولتز الذي رفض حتى الآن التعليق على مسألة عمليات التسليم غير المباشرة لهذه الدبابات.
 
وتتعرض الحكومة الألمانية لضغوط متزايدة من أجل تزويد أوكرانيا بدبابات "ليوبارد" التي يمكن أن يكون لها تأثير كبير على ساحة المعركة ضد القوات الروسية. وقد عرضت بولندا وفنلندا تسليم دبابات ليوبارد مما في حوزتها، لكنهما بحاجة إلى موافقة رسمية من برلين لإعادة تصديرها.
 
وكان المتحدث باسم الاستخبارات العسكرية الأوكرانية آندريه يوسوف قد ذكر أن بلاده ستتلقى دبابات "ليوبارد 2″، وأن المفاوضات جارية حاليا بهذا الشأن، وأن بلاده حققت تقدما كبيرا في الحصول على هذا النوع من المساعدة العسكرية.
 
وقال إنه بالرغم من عدم وجود قرار علني بشأن نقل الدبابات، فإن أوكرانيا ستحصل عليها.
 
على صعيد آخر، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن هناك تعبئة جارية في أوكرانيا لدعم الإمكانات القتالية على الجبهات المختلفة.
 
وجدد زيلينسكي -خلال اجتماعه مع طلاب جامعة شيفتشينكو رفقة رئيس الوزراء البريطاني السابق بوريس جونسون- التأكيد على أن بلاده ترغب في الحصول على إجابة واضحة من ألمانيا بشأن تزويدها بدبابات "ليوبارد 2".
 
وأضاف -خلال مقابلة مع قناة "إيه آر دي" (ARD) الألمانية- أن قرار برلين بهذا الشأن غير صحيح وغير جدّي، مشيرا إلى أن بلاده تريد الحصول على أنظمة دفاع جوي وصواريخ بعيدة المدى لصد الهجمات الروسية.

 
(وكالات)

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر