واشنطن تستمع لمجموعات حقوقية بهدف إنشاء آلية تحقيق دولية جديدة للمساءلة في اليمن

[ اللجنة الوطنية للتحقيق الآلية الوحيدة التي تعمل في اليمن الآن/ غيتي ]

قالت الخارجية الأمريكية، الجمعة، إنها استمعت لـ 16 مجموعة حقوقية يمنية ودولية، كجزء من التزامها بالانخراط مع المجتمع المدني والعمل مع الشركاء لإعادة إنشاء آلية دولية للمساءلة في اليمن.
 
وأضافت في بيان مقتضب على تويتر، أطلع عليه "يمن شباب نت"، "المساءلة والعدالة أمران أساسيان لتحقيق السلام الدائم في اليمن".
 
ومطلع أكتوبر الماضي، فشل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، في إعادة تفويض الفريق الدولي المعني بالتحقيق في جرائم محتملة باليمن، لمدة عامين إضافيين.
 
وحصل مشروع القرار المقدم من هولندا علي موافقة 18 دولة مقابل اعتراض 21 دولة خلال اجتماع لمجلس حقوق الإنسان بجنيف.
 
وفي سبتمبر/أيلول 2017، أنشأ مجلس حقوق الإنسان فريقًا من خبراء بارزين للتحقيق في انتهاكات وتجاوزات للقانون الدولي يرتكبها أطراف الصراع في اليمن، وتحديد المسؤولين، وانتهت ولاية الفريق بنهاية سبتمبر الماضي.
 
وأنشأت الحكومة اليمنية، آلية تحقيق وطنية للتحقيق في انتهاكات أطراف النزاع في اليمن، ووثقت آلاف الانتهاكات منذ بدء عملها.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر