"القصر الرئاسي لم يسلم".. سيول جارفة تضرب إندونيسيا وتخلف عشرات القتلى (فيديو)

أعلنت وكالة إدارة الكوارث في إندونيسيا، الأحد 4 أبريل/نيسان 2021، مصرع 41 شخصاً على الأقل، بسبب سيول جارفة نجمت عن أمطار غزيرة بجزيرة فلوريس في حين أعلنت تيمور الشرقية المجاورة عن مقتل ثلاثة آخرين، وتم تداول صور وفيديوهات مروعة على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر مباني منهارة وسيارات غمرتها مياه الفيضانات.
 
راديتيا جاتي، المتحدث باسم الوكالة، قال إن ما لا يقل عن 49 أسرة تضررت جراء الفيضانات في فلوريس الواقعة في شرق إندونيسيا.
 
كما أضاف في بيان "دُفنت عشرات المنازل تحت الوحل في قرية لامانيلي… جرف الفيضان منازل السكان"، في إشارة إلى الجزء الشرقي من الجزيرة. وقال إن جسراً انهار في جزيرة أدونارا الواقعة إلى الشرق، حيث كان رجال الإنقاذ يواجهون الأمطار الغزيرة والرياح والأمواج العاتية.
 
في تيمور الشرقية المجاورة، ذكرت وكالة تاتولي الرسمية للأنباء أن طفلاً يبلغ من العمر عامين كان بين ثلاثة قتلى على الأقل جراء انهيار أرضي على مشارف العاصمة ديلي.
 
من جهته، قال خوسيه رياس نائب رئيس الوزراء في تيمور الشرقية في بيان "الأمطار الغزيرة والفيضانات أغرقت المنازل وأودت بحياة عدة أشخاص".
 
كما أضاف أن الحادث أسفر أيضاً عن تدمير طرق واقتلاع أشجار مما زاد من صعوبة الوصول لبعض المناطق واصفاً الوضع بأنه الأسوأ في تيمور الشرقية خلال 40 عاماً.
 
وانقطعت إمدادات الكهرباء وغمرت المياه القصر الرئاسي فيما شهدت العاصمة ديلي أمطاراً غزيرة ورياحاً عاتية منذ وقت متأخر مساء أمس السبت.
 
جدير ذكره أن وكالة الأرصاد الجوية في إندونيسيا قالت إن عاصفة مدارية تقترب من مضيق سافو الواقع بين الطرف الجنوبي من إقليم نوسا تنجارا والسواحل الشمالية لتيمور الشرقية، محذرة من أنها قد تجلب المزيد من الأمطار والرياح وتتسبب في ارتفاع الأمواج.


المصدر: مواقع الكترونية


- فيديو :


مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر