مجلس الشيوخ الأمريكي يوافق على استدعاء شهود بمحاكمة "ترامب"

 
صوت مجلس الشيوخ الأميركي، السبت، لصالح استدعاء شهود في محاكمة الرئيس السابق دونالد ترامب، فيما أعلن رئيس فريق المدعين الديموقراطيين، جيمي راسكين، استدعاء نائبة جمهورية للإدلاء بشهادتها، ما قد يؤخر التصويت على الحكم والتبرئة المحتملة للرئيس السابق.
 
وتتطلب الموافقة على مثول شاهد جديد غالبية بسيطة في مجلس الشيوخ الذي يضم مئة عضو ويملك الديموقراطيون 50 صوتا.
 
وقال راسكين في مستهل اليوم الخامس من جلسات المحاكمة إنّه سيستدعي جايمي هيريرا بيوتلر، النائبة التي أفادت بحصول اتصال بين زعيم الجمهوريين في مجلس النواب كيفن مكارثي ودونالد ترامب أثناء الاعتداء على مبنى الكابيتول في 6 يناير.
 
ومن جانب الجمهوريين، دعم السيناتور الجمهوري لينزي غراهام قرار استدعاء الشهود، فيما كشف زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأميركي، ميتش ماكونيل، السبت، أنه سيصوت ضد إدانة ترامب.
 
وكتب ماكونيل في رسالة لزملائه نقلتها وسائل الإعلام "سأصوت من أجل التبرئة"، ما يجعل من المرجح بشدة أن يفشل الديموقراطيون في تأمين غالبية الثلثين في مجلس الشيوخ لإدانة ترامب بتهمة التحريض على التمرد.
 
ولدى ترامب وهو الرئيس الأميركي الوحيد الذي يوجّه إليه مرتين اتّهام يقتضي محاكمته في مجلس الشيوخ، كل الفرص لتبرئته كما حصل لدى أول محاكمة خضع لها بهدف عزله منذ عام.
 
ويبدو أنه من غير المرجح أن يصوّت 17 سيناتوراً جمهورياً مع الديموقراطيين البالغ عددهم 50 في مجلس الشيوخ ليشكلوا بذلك الغالبية المطلوبة لإدانته، في حكم سيفتح المجال أمام اعتباره فاقداً للأهلية السياسية.
 
وعرض أعضاء مجلس الشيوخ المكلفون بتوجيه التهمة إلى ترامب، على مدى يومين، مقاطع فيديو صادمة تُظهر أعمال العنف ومقتطفات مختارة من خطابات ألقاها ترامب واتّهموه بأنه تخلى عن دوره "كقائد عام" لأداء دور "المحرض الرئيسي".
 
وشنّ محامو الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة، الجمعة، هجوماً مضاداً في مرافعةٍ قوية ومقتضبة استغرقت ثلاث ساعات.
 
وأكدوا أن الهجوم كان "فظيعاً" لكن المحاكمة "غير منصفة" معتبرين أنها "انتقام سياسي" يهدف إلى "منع الخطابات التي لا تحلو للأكثرية".
 
ويمكن للطرفين أن يطلبا إذا رغبا بذلك، مستندات أو شهادات إضافية وسيتعيّن على أعضاء مجلس الشيوخ المصادقة على طلباتهما من خلال تصويت بالأكثرية.
 
وسيتمكن أعضاء مجلس الشيوخ المئة، السبت، الانسحاب لوقت معين للتشاور، قبل الانتقال إلى التصويت على الحكم.



المصدر: فرانس برس

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر