خططت لهجمات 11 سبتمبر.. وزير الخارجية الأمريكي يكشف علاقة طهران بتنظيم القاعدة 

اتهم وزير الخارجية الأميركية، مايك بومبيو، إيران بالمساعدة في التخطيط لهجمات 11 من سبتمبر، التي استهدفت مواقع ومبان أميركية في عام 2001، مؤكدا إن "القاعدة حافظت على علاقة مع طهران لما يقرب من ثلاثة عقود".
 

بومبيو الذي كشف في مؤتمر صحفي، الثلاثاء، معلومات استخبارية رفعت عنها السرية، قال "نؤكد للمرة الأولى علنا مقتل أبو محمد المصري المعروف باسم عبد الله أحمد عبد الله في إيران بالرصاص، وهو الرجل الثاني في تنظيم القاعدة". 
 

وقال بومبيو إن "إيران ساعدت القاعدة في التواصل مع عناصرها، وسمحت لهم بالسفر إلى سوريا بحرية". 
 

ووصف الوزير الأميركي إيران بأنها "أفغانستان الجديدة من ناحية كونها محطة انطلاق جديدة للقاعدة" مضيفا "إيران هي أكبر دولة داعمة للإرهاب، تصوروا لو نفذت القاعدة هجمات بأوامر من إيران". 
 

وأكد بومبيو أن "القاعدة تعمل تحت عباءة النظام الإيراني"، مضيفا "يجب أن نستعمل القوة العسكرية بطريقة جراحية ضد القاعدة".
 

وأعلن بومبيو في مؤتمر الصحفي فرض عقوبات على، سلطان يوسف العريف، المعرف باسم، عبد الرحمن المغربي. 
 

وأضاف أن الحكومة الأميركية خصصت مكافأة بقيمة سبعة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تساعد في الوصول إلى المغربي. وأكد أن "معركة العالم الحر ضد الإرهاب ستستمر". 
 

ودعا بومبيو إلى فرض عقوبات على إيران، مؤكدا أنها "مسؤولية دولية". 
 

ودأب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، على مهاجمة النظام الإيراني والدعوة لفرض مزيد من العقوبات عليه، وقال قبل عدة أيام إن الولايات المتحدة "جاهزة للرد" على تهديدات إيران المتواصلة. 
 

وتنامى التوتر مع إيران بشكل كبير في إدارة الرئيس ترامب، حيث قررت طهران رفع تخصيب اليورانيوم الذي تمتلكه إلى أضعاف ما نص عليه الاتفاق النووي، كما وصل البلدان إلى شفير الحرب بداية العام 2020.


المصدر: وكالات

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر