بومبيو: بدأنا عملية رفع اسم السودان من "قائمة الإرهاب" ونأمل اعترافها بإسرائيل سريعا 

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الأربعاء، إن الولايات المتحدة بدأت عملية رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب كما تعمل "بدأب" لدفع الخرطوم للاعتراف بإسرائيل. 
 

جاءت تصريحات بومبيو للصحافيين بعد أيام من إعلان الرئيس دونالد ترامب إن اسم السودان سيرفع من قائمة الدول الراعية للإرهاب بعد أن حولت أموالا لتعويض ضحايا أمريكيين وأسرهم. لكن بومبيو لم يفصح عما إذا كان رفع اسم السودان سيكون مشروطا بموافقتها على تطبيع العلاقات مع إسرائيل. 
 

وأعرب  بومبيو عن أمله في أن يعترف السودان بإسرائيل قريبا بالتوازي مع تحرك واشنطن لشطبه من قائمة الدول الراعية للإرهاب. وقال للصحافيين "نواصل العمل لإقناع كل دولة بالاعتراف بإسرائيل". 
 

وأضاف "نواصل العمل معهم بنشاط لإظهار لماذا من مصلحة الحكومة السودانية اتخاذ هذا القرار السيادي. نأمل أن يقوموا بذلك، ونأمل أن يقوموا به سريعا". 
 

وجاءت تصريحات بومبيو للصحفيين بعد يومين فقط من إعلان ترامب أن اسم السودان سيرفع من قائمة الدول الراعية للإرهاب، بعد أن حولت الخرطوم 355 مليون دولار لتعويض ضحايا أمريكيين وأسرهم. 
 

ووضعت الأموال في حساب خاص لضحايا هجمات تنظيم القاعدة على سفارتي الولايات المتحدة في كينيا، وتنزانيا عام 1998. وقال مسؤول أميركي إن من المتوقع أن يوقع ترامب أمرا تنفيذيا قريبا بشطب السودان من القائمة. 
 

لكن بومبيو لم يفصح عما إذا كان رفع اسم السودان سيكون مشروطا بموافقتها على تطبيع العلاقات مع إسرائيل. 
 

وقال مسؤولون أميركيون لرويترز، إن شطب السودان من القائمة قد يؤدي إلى المضي قدما نحو إقامة علاقات سودانية مع إسرائيل، في أعقاب خطوات مماثلة من الإمارات والبحرين. 
 

وعندما سُئل عن الموعد المتوقع لرفع اسم السودان من القائمة، قال بومبيو للصحفيين "لا أعرف التوقيت الدقيق لكننا بدأنا العملية". 
 

وردا على سؤال عما إذا كان لذلك علاقة بتطبيع السودان للعلاقات مع إسرائيل، قال بومبيو إن واشنطن تريد من السودان ودول أخرى "الاعتراف بإسرائيل". 
 

وأضاف "نعمل معهم بدأب لإثبات أن من مصلحة الحكومة السودانية أن تتخذ هذا القرار السيادي. نأمل أن يُقدموا على ذلك سريعا".


المصدر: وكالات

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر