ليبيا تلقي القبض على "عبد الرحمن ميلاد" المطلوب دوليا بتهمة تهريب البشر 

ألقت السلطات الليبية في العاصمة طرابلس القبض على عبد الرحمن ميلاد المطلوب لدى الإنتربول بتهمة تهريب البشر. 
 

وأعلنت الحكومة المعترف بها دوليا إلقاء القبض على ميلاد المعروف باسم "البيدجا" بناء على اتهامات وجهتها النيابة العامة إليه تتعلق بـ"الاتجار بالبشر وتهريب مهاجرين وتهريب الوقود". 
 

وأصبحت ليبيا ممرا للمهاجرين إلى أوروبا في السنوات الأخيرة بسبب الفوضى التي شهدتها عقب الإطاحة بالزعيم معمر القذافي عام 2011. 
 

وقالت منظمات حقوقية إن المهاجرين يواجهون سوء المعاملة وانتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا. 
 

ورحبت السفارة الفرنسية في ليبيا بإلقاء القبض على ميلاد، ووصفت العملية بأنها "أخبار جيدة لنجاح الحملة لمكافحة تهريب البشر". 
 

وكان ميلاد مطلوبا للسلطات الليبية، بالإضافة لوجود أمر دولي بالقبض عليه، لكن إلقاء القبض على المطلوبين في ليبيا صعب بسبب قوة نفوذ الميليشيات. 
 

من هو عبدالرحمن ميلاد؟ 

بحسب الأمم المتحدة، فإن ميلاد ترأس حرس السواحل في مدينة الزاوية المعروفة بـ"إساءة معاملة المهاجرين واستخدام العنف ضدهم". 
 

وقال خبراء لجنة تابعة للأمم المتحدة في عام 2017 إن ميلاد وأعضاء آخرين في قوة خفر السواحل، ضالعون في إغراق قوارب تقل مهاجرين. 
 

كما اتهم بإقامة مركز لاحتجاز المهاجرين في الزاوية، حيث أسيئت معاملتهم. ويتهم بالتعاون في تهريب الوقود، وفقا للخبراء.
 

وكشف تقرير صادر عن مجلس الأمن الدولي في يونيو/حزيران 2018 أن ميلاد تزعم تشكيلا لتهريب البشر في ليبيا، وتورط في تعذيب مهاجرين وارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان. 
 

وبحسب تقديرات المكتب الدولي للهجرة، فإن 20 ألف مهاجر ماتوا أثناء عبورهم البحر المتوسط منذ عام 2014. 
 

وفي وقت سابق من الشهر الحالي، أصدر مجلس الأمن قرارا بالإجماع يسمح للدول بتفتيش القوارب التي يشك بأنها تهرب مهاجرين قرب السواحل الليبية. 


المصدر: وكالات

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر