العاهل الأردني: ضمّ إسرائيل إراضٍ فلسطينية "مرفوض" يقوّض فرص السلام

قال العاهل الأردني عبد الله الثاني إن أي إجراء إسرائيلي أحادي الجانب لضم أراض في الضفة الغربية أمر مرفوض، ومن شأنه تقويض فرص تحقيق السلام والاستقرار في الشرق الأوسط، ولفت إلى الجهود الإقليمية والدولية المستمرة في الحرب على الإرهاب.
 
وعقد ملك الأردن، وفق بيان صادر عن الديوان الملكي الهاشمي، اجتماعين منفصلين، اليوم الإثنين، مع رئيسي وأعضاء لجنتي الشؤون الخارجية والدفاع في مجلس العموم بالبرلمان البريطاني. وتناول الاجتماعان، اللذان عقدا عبر تقنية الاتصال المرئي، العلاقات بين الأردن والمملكة المتحدة، والتطورات الإقليمية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.
 
وجدد العاهل الأردني التأكيد على موقف الأردن تجاه القضية الفلسطينية، وضرورة تحقيق السلام الشامل والعادل على أساس حل الدولتين، بما يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة والقابلة للحياة، على خطوط الرابع من حزيران/ يونيو عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، مشيداً بموقف المملكة المتحدة إزاء القضية الفلسطينية، ومساعيها لتحقيق السلام.
 
وركز الاجتماعان على سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، خصوصاً الاقتصادية والعسكرية والأمنية، فضلاً عن الجهود المبذولة لمواجهة وباء كورونا واحتوائه، ومواصلة التنسيق للتصدي لآثاره الإنسانية والاقتصادية.
 
وأشاد بالجهود التي تبذلها المملكة المتحدة على المستوى الدولي لمواجهة وباء كورونا والتعاون من أجل التخفيف من تداعياته، ومن ضمنها عقد القمة العالمية للقاحات، التي نظمتها بالتعاون مع منظمة التحالف العالمي للقاحات (GAVI).أنا العربي

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر