أمريكا الأولى عالمياً في عدد الإصابات بوباء "كورونا" وتحذيرات من موجة أخرى في الخريف

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في صفوف العاملين فيها، وسط تحذيرات أميركية من تفشي العدوى في الخريف، فيما سجلت روسيا أعلى نسبة يومية من الإصابات.
 
وتبقى الولايات المتحدة في صدارة الدول من حيث الإصابات بكورونا بإجمالي 166,214 إصابة، تليها إيطاليا (101,739 إصابة)، ثم إسبانيا (94,417 إصابة)، وفق موقع "وولرد ميترز".
 
وقد سجلت ولاية نيويورك الأميركية في يوم واحد فقط 9298 إصابة جديدة بفيروس كورونا، منها 5686 حالة في مدينة نيويورك، ليصل إجمالي الإصابات بالفيروس في الولاية إلى 75,795، ورجح حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو الوصول إلى ذروة الأزمة خلال 14 إلى ثلاثين يوما.
 
وقد أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو وفاة موظف في الوزارة إثر إصابته بفيروس كورونا، لتكون أول وفاة من نوعها بين الدبلوماسيين الأميركيين.
 
ولم يحدد بومبيو كيفية انتقال العدوى بكورونا إلى الدبلوماسي الأميركي، كما لم يكشف أي معلومات عن هويته، حسبما نقلت وكالة أسوشيتد برس.
 
من حانبها، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية عن ارتفاع عدد الإصابات في صفوف المنتسبين لها إلى 1259 إصابة، ووفاة أحد موظفيها المدنيين.
 
وكانت جامعة جونز هوبكنز الأميركية أعلنت أن عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة وصل إلى 3415 للتجاوز حصيلة الصين من الوفيات (3309)، بينما بلغ عدد الإصابات في الولايات المتحدة نحو 165 ألفا.
 
من جهته، قال مدير المعهد الوطني الأميركي للأمراض المعدية أنطوني فاوتشي إنه يتوقع عودة فيروس كورونا في موجة أخرى خلال فصل الخريف، مشيرا إلى إمكانية توفر علاج أو لقاح ضد الفيروس العام المقبل.
 
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد قال إن الصين وروسيا أرسلتا مؤخرا معدات طبية إلى الولايات المتحدة لمساعدتها في مكافحة وباء كورونا. وأضاف أن بلاده تلقت معدات طبية من دول أخرى تربطها علاقات جيدة مع الولايات المتحدة.
 
ويسعى المسؤولون الأميركيون لبناء مئات المستشفيات المؤقتة في جميع أنحاء البلاد لاستيعاب آلاف من حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا.
 

المصدر: وكالات

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر