كورونا: تراجع نسبة الوفيات في إيطاليا والصين تخفف من إجراءات الاغلاق في "ووهان"

أكد رئيس وكالة الحماية المدنية في إيطاليا الاثنين أن عدد الوفيات بفيروس كورونا ارتفع بواقع 602 إلى 6077 شخصا في المجمل، وذلك في أقل زيادة منذ يوم الخميس، مما يدل على توجه واضح للانخفاض.
 
وذكرت الوكالة أن العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة في إيطاليا ارتفع إلى 63927 بالمقارنة مع 59138، بزيادة نسبتها 8% وهي أدنى نسبة منذ ظهور الفيروس في 21 فبراير/شباط.
 
ومن بين حالات الإصابة بمختلف أنحاء البلاد، تعافى 7432 شخصا بشكل كامل الاثنين مقارنة مع 7024 في اليوم السابق. ولا يزال 3204 أشخاص في وحدات الرعاية المكثفة.       
 
وفي فرنسا، ارتفع عدد الوفيات إلى 860 شخصا. جاء ذلك على لسان وزير الصحة أوليفر فران، في مؤتمر صحفي، أبدى فيه أمله بالقضاء على الوباء قريبا، موضحا أنهم سيقومون بتوزيع 20 مليون كمامة على المستشفيات ودور العجزة.
 
وأشار إلى ارتفاع عدد المصابين بالفيروس إلى 19 ألفا و856 إثر تسجيل 3838 حالة جديدة.
 
في غضون ذلك سجلت الصين الرئيسي الاثنين تراجعا في الحصيلة اليومية لحالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا مع تكثيف العاصمة بكين إجراءات احتواء حالات العدوى القادمة من الخارج.
 
وذكرت لجنة الصحة الوطنية أن عدد الحالات المؤكدة أمس الأحد بلغ 39 بعد أن كان 46 في اليوم السابق. وقالت إن كل الحالات الجديدة لأشخاص قادمين من الخارج وكثير منهم طلبة صينيون عائدون لبلادهم.
 
وحولت كل الرحلات الجوية الدولية القادمة للعاصمة إلى مدن أخرى اعتبارا من اليوم الاثنين، من بينها شنغهاي وشيان، حيث سيخضع المسافرون للفحص.
 
وفي ووهان، حيث ظهر المرض في البداية وانتشر، خففت السلطات إجراءات الإغلاق الصارمة مع عدم تسجيل أي حالات جديدة فيها لليوم الخامس على التوالي.
 
ووصل العدد الإجمالي لحالات الإصابة في البر الصيني الرئيسي حتى أمس الأحد إلى 81093 وارتفع عدد الوفيات إلى 3270، بزيادة تسع وفيات عن اليوم السابق.
 
ودعت الصين، الولايات المتحدة، إلى عدم إلقاء اللوم على الدول الأخرى وعدم تسييس وباء كورونا المستجد.
 
واتهم المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، جينغ شوانغ، في تصريح صحفي الاثنين، واشنطن بمحاولة العثور على "كبش فداء" للهرب من مسؤولياتها وضرب سمعة الآخرين.
 
وظهر كورونا لأول مرة في ديسمبر/كانون الأول 2019، في سوق بمدينة ووهان التابعة لإقليم هوبي الصيني، لينتشر خلال فترة قصيرة في أغلب بلدان العالم.
 
وأعلنت كوريا الجنوبية -الاثنين- أدنى عدد من حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا منذ وصولها إلى الذروة في 29 فبراير/شباط الماضي، وهو ما يعزز الآمال بانحسار الفيروس في البلاد.
 
وقالت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن كوريا الجنوبية سجلت 64 إصابة جديدة بفيروس كورونا اليوم الاثنين، ليرتفع بذلك عدد الإصابات فيها إلى 8961، وقد ارتفع عدد الوفيات إلى 110.
 
المصدر: وكالات

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر