بعد رصد تحركات إيرانية.. القوات الأميركية في الشرق الأوسط في حالة تأهب قصوى

[ وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر يزور موقع بطارية صواريخ بالسعودية قبل أشهر (رويترز) ]

نقلت شبكة سي أن أن الأميركية عن مسؤولين أميركيين قولهما إن واشنطن وضعت قواتها في الشرق الأوسط في حالة تأهب قصوى تحسبا لهجمات إيرانية، وإن معلومات استخباراتية تفيد بأن إيران حركت معدات عسكرية خلال الأيام الماضية.

وقال المسؤولان إن الاستخبارات الأميركية رصدت تحريك إيران صواريخ باليستية وطائرات مسيرة، وأضافا أن الهدف قد يكون تأمين تلك الأسلحة من ضربة أميركية محتملة أو وضعها في مواقع مناسبة لشن هجمات.

وتأتي حالة التأهب في أعقاب مقتل القائد العسكري الإيراني البارز قاسم سليماني في غارة أميركية قرب مطار بغداد، وما تلاه من وعيد إيراني بانتقام شديد ضد الأميركيين يشمل وجودهم ومصالحهم في أنحاء الشرق الأوسط.

وذكر المسؤولان للشبكة الإخبارية الأميركية أن القوات الأميركية وبطاريات صواريخ الدفاع الجوي في أنحاء الشرق الأوسط وضعت في حالة التأهب القصوى الليلة الماضية، لإسقاط الطائرات المسيرة الإيرانية في ظل معلومات استخبارية عن هجوم إيراني محتمل على أهداف أميركية.

وأشار المصدران إلى أن واشنطن تتحسب لهجمات محتملة على مواقع أميركية في كل من السعودية والأردن والعراق والكويت والإمارات.

المصدر : سي إن إن
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر