مجلس النواب يبدأ بإعداد لوائح اتهامات لمحاكمة ترامب تمهيداً لعزله

قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، اليوم الخميس 5 ديسمبر/كانون الأول 2019، إنها أمرت اللجنة القضائية في المجلس بإعداد لائحة من بنود الاتهامات لمساءلة الرئيس دونالد ترامب، التي تهدف إلى عزله من السلطة.
 
بيلوسي قالت في مؤتمر عقدته للصحفيين، إنّ أفعال الرئيس الأمريكي «انتهكت الدستور بشكل خطير»، ودعته إلى التجاوب مع المحاكمة التي يجريها مجلس النواب، حول مكالمة أجراها مع رئيس أوكرانيا، وطلب من خلالها فتح تحقيق للإضرار بمنافسه الديمقراطي جو بايدن.
 
مع طلب بيلوسي من رئيس اللجنة القضائية في المجلس جيري نادلر لصياغة الاتهامات، فقد أصبح من شبه المؤكد انطلاق عملية رسمية لعزل الرئيس ال45 من منصبه.
 
المسؤولة الأمريكية أشارت إلى أن ترامب «متورط في محاولة إفساد الانتخابات، واستغلال منصبه لأغراض شخصية»، وقالت أيضاً إن «الرئيس يحاول من جديدة إفساد الانتخابات وتقويض نتيجتها لصالحه».
 
أضافت بيلوسي أنه «في الولايات المتحدة لا أحد يعلو على القانون»، ورأت أن هناك حقائق «لا يمكن الجدال فيها»، حيال إساءة ترامب استخدامه للسلطة وانتهاكه للدستور.
 
دافعت بيلوسي عن اتجاه مجلس النواب الأمريكي لمحاكمة ترامب، عندما قالت إن «الديمقراطية في أمريكا على المحك»، ورأت أن ترامب لم يترك للمجلس خياراً سوى التحرك.
 
أدلت بيلوسي بهذه التصريحات بعد يوم من عقد اللجنة القضائية جلسة، قال فيها خبراء قانون دستوري استدعاهم نواب ديمقراطيون، إن «ترامب شارك في أفعال تشكل جرائم تستدعي المساءلة بموجب الدستور».
 
قال خبير رابع استدعاه نواب جمهوريون إن تحقيق المساءلة الذي يقوده ديمقراطيون أُجري على عجل، وحافل بالأخطاء.
 
بعد تصريحات بيلوسي يترقب الأمريكيون الخطوة المقبلة لمجلس النواب، حيث نقلت وكالة رويترز عن شخصين مطلعين على عملية مساءلة ترامب – دون أن تذكر اسميهما – قولهما إن «اللجنة القضائية قد تصوت بحلول الخميس المقبل للتوصية بتقديم اتهامات مساءلة رسمية لترامب وطرحها للتصويت أمام مجلس النواب بكامل أعضائه».
 
أضاف أنه من المتوقع أن تنتقل اللجنة إلى الاتهامات المعروفة باسم بنود المساءلة في موعد لا يتجاوز أوائل الأسبوع التالي.
 
بالتزامن مع تصريحات بيلوسي، غرَّد ترامب على حسابه في موقع تويتر، داعياً أعضاء مجلس النواب -الذي يهيمن عليه معارضو الرئيس الديمقراطيون- إلى التحرك سريعاً في مساءلته حتى يتسنى  لمجلس الشيوخ، الذي يهيمن عليه الجمهوريون، التعامل مع القضية.
 
قال ترامب في تغريدته «لقد كان أمس يوماً تاريخياً سيئاً على الديمقراطيين في مجلس النواب. ليست لديهم قضية لمساءلتي، ولكنهم يقومون بإهانة أمريكا، إذا كنتم ستقررون مساءلتي، فلتفعلوا ذلك الآن، بسرعة، حتى تكون لدينا محاكمة عادلة في مجلس الشيوخ، وليتسنى لبلدنا العودة للعمل».
 
ويحقق مجلس النواب في مزاعم إساءة استخدام ترامب سلطته الرئاسية، عبر الضغط على أوكرانيا لفتح تحقيق خصمه السياسي جو بايدن.
 
يعود أساس القضية إلى محادثة هاتفية في 25 يوليو/تموز الماضي، طلب ترامب خلالها من نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن «يهتم» بأمر بايدن، نائب الرئيس الديمقراطي السابق، الذي يواجه ترامب في السباق إلى البيت الأبيض عام 2020.
 
يُشتبه في أن الرئيس ترامب ربط حينها مسألة صرف مساعدات عسكرية بقيمة 400 مليون دولار، يفترض أن تتسلمها أوكرانيا، بإعلان كييف أنها ستحقق بشأن نجل بايدن الذي عمل بين عامي 2014 و2019 لدى مجموعة «غاز بوريسما» الأوكرانية.
 
رفض ترامب تلك الاتهامات، وقال إنها «حملة مطاردة»، ومحاولة «انقلاب ضده»، وتوعد بالانتقام من الديمقراطيين بانتخابات العام المقبل.
 

المصدر: وكالات

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر