الخارجية الأمريكية: الإمارات باتت مركزاً مالياً لدعم المنظمات الإرهابية

[ الخارجية الأمريكية ]

قال تقرير وزارة الخارجية الأمريكية حول الإرهاب لعام 2018، إن دولة الإمارات مثلت خلال العام المنصرم، محطة إقليمية ودولية لتنقلات المنظمات الإرهابية.

وأكد التقرير "أن الإمارات باتت مركزاً تستخدمه المنظمات الإرهابية لتلقي وإرسال الدعم المالي". لافتا إلى أن "الإمارات بحاجة إلى مؤسسات مالية وكوادر لإنفاذ العقوبات الأممية على تنظيم الدولة والقاعدة". 

وأضاف التقرير، الذي نشرته قناة الجزيرة، في سلسلة تغريدات على موقعها في "تويتر"، أن استغلال الجهات غير القانونية للأنظمة المالية بالإمارات يشكل مصدر قلق كبير، مشيراً إلى أن القدرات التشغيلية والاعتبارات السياسية لديها أعاقت تجميد ومصادرة الأصول الإرهابية.

وأوضح التقرير أن ما أسماه بـ"فيلق القدس" دعم الحوثيين بأسلحة فتّاكة، ضربوا بها منشآت مدنية بالسعودية والإمارات".مشيرا إلى أن "الحكومة اليمنية لا تزال عاجزة عن تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بتمويل الإرهاب".

وفيما يتعلق بالمملكة العربية السعودية، قال التقرير إن الممكلة تواصل الدعم للآراء غير المتسامحة في عدد من البلدان، مشيراً إلى أن بعض الكتب الدراسية في السعودية ما زالت تتضمن لغة تحرض على التمييز وعدم التسامح والعنف.

وقال التقرير إن الصدع بين دولة قطر وكل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، يعيق التعاون في مكافحة الإرهاب بالمنطقة.

وصنّف التقرير، كوريا الشمالية وإيران والسودان وسوريا دولا راعية للإرهاب. كما اتهم "السعودية بمواصلة بعض الدعم للآراء غير المتسامحة بعدد من البلدان".

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر