المتهم بقتل 51 مسلماً في مسجدي نيوزيلندا لا يأكل ولا يغتسل ولا يعتقد أنه مذنب

وضع المتهم بإطلاق النار على مسجد في مدينة كرايستشرش، في 15 مارس/آذار الماضي، نفسه على نظام الحد الأدنى من الطعام بالسجن، بالإضافة إلى كونه لا يغتسل، وفق ما ذكرته صحيفة The New Zealand Herald النيوزيلندية.
 
وعلمت مجلة The Star أن هناك قلقاً على سلامته، لكن سلطات السجن لا يمكنها إجباره على تناول مزيد من الطعام.
 
ولم تجب إدارة السجون ومحاميه المقيم في أوكلاند، شين تايت، عن أسئلة مجلة The Star8، الأربعاء 9 أكتوبر/تشرين الأول 2019، متعللين بمسائل الخصوصية وحقيقة أن المتهم يمثل أمام المحكمة بسبب هجمات 15 مارس/آذار الإرهابية.
 
وقال متحدث باسم إدارة السجون: «كما تعلمون، فإن هذا السجين يمثل أمام المحكمة حالياً، ولتجنب تعريض هذه الإجراءات للخطر أو المساس بنتائجها، فإن قدرتنا على تقديم مزيد من المعلومات الواضحة محدودة».
 
وأضاف: «لا يزال هذا السجين خاضعاً للأحكام المنصوص عليها في قانون الإصلاح لعام 2004 والتزاماتنا الدولية تجاه معاملة السجناء».
 
الأسترالي البالغ من العمر 28 عاماً، والذي أقر بأنه غير مذنب في 51 تهمة بالقتل و40 تهمة بالشروع في القتل، فضلاً عن تهمة التورط في عمل إرهابي، محتجز رهن الحبس الاحتياطي بجناح شديد الحراسة في سجن أوكلاند في باريموريمو.
 
وفي خطوة مفاجئة، الأسبوع الماضي، تراجع تايت عن طلب كان قد قدمه لنقل المحاكمة من كرايستشرش.
 
وكان قد تقدم في وقت سابق، بطلب لإجراء المحاكمة، المقرر إجراؤها في يونيو/حزيران من العام المقبل، خارج المدينة.
 
كان نقل المحاكمة من كرايستشرش يمثل تحدياً لوجيستياً كبيراً لنظام المحاكم، لأنه من المتوقع استدعاء عديد من الشهود لتقديم إفادتهم. وقد قُدرت تكلفة نقل المحاكمة بالملايين.


المصدر: صحيفة نيوزيلندية

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر