أوقاف القدس تحذر من اقتحام مستوطنين للأقصى أول أيام العيد

 
حذرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، الجمعة، من اعتزام المستوطنين الإسرائيليين اقتحام المسجد الأقصى المبارك، في أول أيام عيد الأضحى (الأحد).
 
وأفادت الوزارة، في بيان رسمي، بأن هذه الاقتحامات والتوقيت الذي يخطط به لتنفيذها هو "دفع بالمنطقة جميعها إلى حرب دينية، وتصعيد مبني على أسس عنصرية سيكون له عواقبه على مستقبل المنطقة بأسرها".
 
وأشارت الوزارة إلى دعمها ووقوفها إلى جانب أبناء شعبنا في مدينة القدس الذين يعملون جاهدين على حماية المسجد الأقصى وصد المعتدين عليه، من خلال الصلوات والصمود والمرابطة فيه.
 
ودعت الوزارة، المسلمين في فلسطين قاطبة إلى شد الرحال إليه وأداء صلاة العيد فيه.
 
والخميس، أعلنت الشرطة الإسرائيلية، أنها ستجري تقييما للوضع في المسجد الأقصى صباح أول أيام عيد الأضحى، وبناء عليه ستقرر فتح المسجد يوم العيد للاقتحام، وسط دعوات فلسطينية للتصدي.
 
وتطالب جماعات ومنظمات "الهيكل المزعوم" الإسرائيلية رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ووزراء في حكومة تل أبيب، والشرطة، بالسماح لليهود باقتحام الأقصى خلال عيد الأضحى حتى وإن كان يوم عيد للمسلمين.
 
كما طالبت أيضا بأن تتم زيادة أوقات الاقتحامات، حتى تشمل كل ساعات الصباح والظهر.

المصدر: الاناضول

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر