السودان: رئيس المجلس العسكري الانتقالي "بن عوف" يتنازل عن منصبه بعد 24 ساعة من توليه

[ السودان.. رئيس المجلس الانتقالي العسكري المستقيل عوض بن عوف، والرئيس البديل عبدالفتاح البرهان (يسار) ]

 
في تطور جديد وسريع، أعلن رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق الركن عوض بن عوف، مساء الجمعة، تنحيه عن منصبه، بعد أقل من 24 ساعة على أدائه اليمين الدستورية.
 
وقال "بن عوف" في كلمة بثها التلفزيون الرسمي قبل قليل، إنه يتنازل عن منصبه كرئيس للمجلس العسكري الانتقالي، واختيار الفريق أول عبد الفتاح البرهان، خلفا له.
 
كما أعلن رئيس المجلس المتنحي، إعفاء كمال عبد المعروف، من منصبه نائبا لرئيس المجلس، دون أن يذكر بديلا له. لكنه أشار إلى أن هذا الاعفاء جاء بناء على طلبه وعجزه عن اقناعه الاستمرار ولو إلى فترة بسيطة. ويشغل عبد المعروف منصب رئيس هيئة الأركان العامة للقوات السودانية.
 
وبرر بن عوف تنازله عن رئاسة المجلس العسكري بالحفاظ على تماسك مؤسسة الجيش، وإرساء قيمة الزهد في المناصب والمواقع الرفيعة، وقيمة أخرى لا تقل أهمية عن سابقتها وهي الحرص على "أختيار القوي الأمين".

وفي وقت سابق من مساء الجمعة، أعلن التلفزيون الرسمي، أن رئيس المجلس العسكري الانتقالي، عوض بن عوف، سيقدم "بيانا مهما"، في وقت لاحق.
 
ويأتي إعلان التنحي لـ"بن عوف" بعد أقل من يوم على أدائه اليمين الدستورية، رئيسا للمجلس العسكري الانتقالي، إثر قيام الجيش بعزل الرئيس السوداني عمر البشير.
 
ومساء الخميس، أعلن "بن عوف"، وهو أيضا وزير الدفاع السوداني الإطاحة بالرئيس عمر البشير، واعتقاله في مكان آمن، وبدء فترة انتقالية لعامين يتحمل المسؤولية فيها المجلس العسكري الانتقالي الذي تشكل برئاسته، وتنتهي بإجراء انتخابات. 
 
كما أعلن إعمال حالة الطوارئ في البلاد لثلاثة أشهر، وفرض حظر تجوال ليلي لمدة شهر حظر تجوال ليلي.

ورئيس المجلس العسكري الانتقالي الجديد، الفريق عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن، هو المفتش العام للقوات المسلحة السودانية. وشغل في السابق منصب قائد القوات البرية والمشرف على القوات السودانية في اليمن. وينظر إليه باعتباره القائد الفعلي الأول للانقلاب العسكري على الرئيس البشير.

 وكان الثوار السودانيون أعلنوا على الفور رفضهم القرارات والإجراءات التي أعلنها المجلس العسكري الانتقالي، على رأسها مدة الفترة الانتقالية العسكرية المقرة من المجلس الجديد بسنتين، وطالبوا الجيش التسريع بتسليم السلطة إلى المدنيين.

وتشهد السودان احتجاجات شعبية منذ 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بدأت منددة بالغلاء وتحولت إلى المطالبة بإسقاط النظام.


- المصدر: يمن شباب نت + وكالات

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر