ثاني رسالة خلال شهر من العاهل السعودي لأمير الكويت قبيل القمة الخليجية

[ الملك سلمان بن عبد العزيز ]

بعث العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، الثلاثاء، رسالة شفوية إلى أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، قبيل أيام من استضافة المملكة للقمة الخليجية الـ39.
 
وتعد الرسالة السعودية، الثانية للكويت خلال شهر، قبيل انعقاد القمة الخليجية الـ39، الأحد المقبل، وسط أزمة مستمرة منذ نحو عام ونصف العام، عقب قطع السعودية والإمارات والبحرين، بالإضافة إلى مصر، علاقاتها مع قطر.
 
ووفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، الثلاثاء، "بعث الملك سلمان لأمير الكويت، رسالة شفهية نقلها الأمير تركي بن محمد بن فهد، المستشار في الديوان الملكي، الذي زار الكويت اليوم".
 
وتضمنت الرسالة العلاقات الأخوية الراسخة التي تربط البلدين والشعبين، دون تفاصيل أكثر.
 
ووفق وكالة الأنباء الكويتية الرسمية، تعلقت رسالة العاهل السعودي بـ"بالعلاقات الأخوية الراسخة التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين وسبل تعزيزها في المجالات كافة بما يخدم مصالحهما المشتركة وآخر مستجدات الأوضاع في المنطقة".
 
فيما نقلت صحفية الرأي الكويتية، في صدر عددها الثلاثاء، مناشدة أمير الكويت، لقادة دول مجلس التعاون الخليجي، الامتثال لنهج المجلس في التهدئة، وحل الأزمة الخليجية مع قطر، وتفادي ما وصفه بـ"حرب الكلمات السخيفة".
 
وفي 18 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بعث الملك سلمان رسالة إلى أمير الكويت، تضمنت الإشارة أيضا إلى العلاقات الأخوية.
 
وتقود الكويت وساطة لإنهاء الأزمة الخليجية، التي اندلعت منذ يونيو/ حزيران 2017، على أمل وضع نهاية لأسوأ أزمة في تاريخ منطقة الخليج، إلا أن الوساطة متوقفة منذ عدة شهور بسبب تمسك جميع أطراف الأزمة بمواقفها.
 
ويعتبر مجلس التعاون الخليجي، بمثابة هيئة جامعة لدول المجلس، ويضم قطر، السعودية، الإمارات، البحرين، الكويت، وسلطنة عمان.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر