روسيا تبدأ بالانسحاب من سوريا وتعلن تقليص قواتها "بشكل كبير" مع نهاية 2017

أعلن رئيس هيئة الأركان الروسية، فاليري غيراسيموف، الخميس، أن بلاده ستقلص قواتها في سوريا "بشكل كبير" مع نهاية العام الجاري، حسب إعلام محلي.
 
وحسب قناة "روسيا اليوم"، أوضح غيراسيموف أنه سيتم الإبقاء على قاعدتين، هما قاعدة حميميم وقاعدة الإمداد في طرطوس (على ساحل المتوسط)، إلى جانب المركز الروسي للمصالحة الوطنية.
 
وردًا على سؤال حول ما إذا كان التقليص سيكون كبيرًا، قال الجنرال الروسي: "سننظر للوضع (..). بالتأكيد سيكون كبيرا".
 
كان غيراسيموف كشف في وقت سابق اليوم عن تقليص حجم القوة العسكرية الروسية في سوريا، دون أن يذكر مزيد من التفاصيل حول موعد ونطاق التقليص.
 
وأوضح أن إقدام بلاده على هذه الخطوة (خفض القوات) يأتي في إطار توصيات البيان الختامي المشترك للقمة الثلاثية في سوتشي، أمس، حسب وسائل إعلام محلية.
 
وأمس الأربعاء، عقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيريه الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني، قمة في مدينة سوتشي الروسية حول سوريا.
 
ونص البيان الذي تم توقيعه بين الدول الثلاث، خلال قمة أمس، على مواصلة العمل بالتنسيق المشترك، للحفاظ على النجاح الذي حققته الدول الثلاث حول خفض التوتر في سوريا.
 
وقال الرئيس الروسي، أمس، إن العمليات العسكرية في سوريا شارفت على الانتهاء، مضيفا: "لقد دخلنا مرحلة جديدة فيما يخص الحل السياسي في سوريا".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر