الحريري يعتزم التراجع عن استقالته بعد ثلاثة أسابيع من تداول وضعه تحت "الإقامة الجبرية"

 قال رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري إنه تجاوب مع تمني رئيس الجمهورية ميشال عون عليه بالتريث في استقالته.
 
وأوضح الحريري في تصريحات عقب لقائه عون في قصر الرئاسة شرقي بيروت أنه عرض اليوم الأربعاء استقالته على عون وتمنى عليه الأخير "التريّث في تقديمها والاحتفاظ بها للمزيد من التشاور في أسبابها وخلفيّاتها السياسية".
 
وأضاف الحريري أنه "أبدى تجاوباً مع تمنّي عون".
 
وكان الحريري وصل بيروت في ليل الثلاثاء ـ الأربعاء قادما من قبرص الرومية، بحسب بيان لمكتبه الإعلامي وقال البيان "إن الحريري وصل مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت قادما من قبرص الرومية بعد لقاء رئيسها نيكوس أناستسياديس".
 
وعقب وصوله، زار رئيس الحكومة المستقيل ضريح والده رفيق الحريري وسط العاصمة اللبنانية قبل أن ينتقل إلى منزله، وقبل توجهه لقبرص الرومية، أجرى الحريري زيارة قصيرة للقاهرة لم تتخط ثلاث ساعات، التقى خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي بالقصر الرئاسي شرقي العاصمة.

وخلال الاسابيع الماضية تداولت وسائل اعلامية وضع رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري تحت الاقامة الجبرية في العاصمة السعودية الرياض، لكنها نفاها أكثر من مرة عبر تغريدات على حسابة في تويتر، ومن خلال لقاء تلفزيوني مباشر مع قناة لبنانية، قبل أن يغادر الرياض متوجها إلى باريس بعد دعوة رسمية تلقاها من الخارجية الفرنسية.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر