الحريري يصل إلى باريس وعون يقول أنه سيعود إلى لبنان الثلاثاء القادم

[ موكب رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري بالقرب من باريس (أ ف ب) ]

وصل رئيس الحكومة اللبناني المستقيل سعد الحريري صباح السبت الى باريس حيث من المقرر أن يلتقي الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون على أمل التوصل الى حل للأزمة السياسية الناجمة عن استقالته المفاجئة بحسب مصادر متطابقة.

ووصل الموكب المؤلف من سبع سيارات بعيد الساعة 07,00 (06,00 ت غ) الى مطار لوبورجيه بالقرب من باريس، بحسب ما افاد مراسلون لوكالة فرانس برس.

وقال مصدر ملاحي ان طائرة رئيس الحكومة المستقيل التي أتت من الرياض حطت عند الساعة 07,00.

واذا كان واضحا ان انتقال الحريري الى باريس يشكل مخرجا لمسألة بقائه في السعودية رغم المطالب اللبنانية والدولية بعودته الى بيروت، الا ان الازمة الناتجة عن استقالته بشكل مفاجئ وهو في السعودية في 4 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي والتي تعكس فصلا من فصول الصراع السعودي الايراني، لا تزال كامنة.

ومن المقرر ان يستقبل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الحريري ترافقه اسرته على مأدبة غداء، حسب ما أوضحت الرئاسة الفرنسية، بدون تفاصيل حول الفترة التي سيمضيها في فرنسا.

من جانبه قال الرئيس اللبناني ميشيل عون أنه تلقى اتصالا من الحريري وأكد "أنه سيعود إلى لبنان الثلاثاء القادم للمشاركة بعيد الاستقلال الذي سيقام الأربعاء" بحسب تغريدة على حسابه في تويتر.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر