بغداد تعلن انتهاء "داعش" عسكريا في العراق

أعلن وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي اليوم الجمعة، انتهاء تنظيم "داعش" الإرهابي من الناحية العسكرية في البلاد، بعد تحرير قضاء رواة غربي محافظة الأنبار (غرب).
 
واستعادت القوات العراقية السيطرة على مركز قضاء راوة (230 كم غرب الرمادي مركز محافظة الأنبار) إثر هجوم بدأ فجر اليوم.
 
وبارك الأعرجي في بيان اطلعت عليه الأناضول "للمرجعية الدينية والشعب العراقي تحرير مدينة راوة مركز القضاء من سيطرة داعش.
 
وأضاف: "بذلك فقد انتهى تنظيم داعش عسكريا في العراق".
 
ومن المرجح أن تبدأ القوات العراقية حملة عسكرية خلال الأيام المقبلة لتمشيط المنطقة الصحراوية الشاسعة في محافظة الأنبار لملاحقة فلول مسلحي التنظيم.
 
كما تنتظر القوات العراقية مهمة تأمين الحدود البرية مع سوريا، لوضع حد لتسلل مسلحي "داعش" إلى البلاد.
 
وقال كاظم عبد الواحد القيادي في الحشد الشعبي للأناضول، إن "فصائل الحشد الشعبي تتولى حاليا تأمين الحدود العراقية السورية من جهة محافظة الأنبار، عبر إقامة السواتر الترابية والخنادق".
 
وأوضح عبد الواحد أن "قوات الحشد ستنسحب من قضاءي القائم وراوة ومناطق أخرى غربي الأنبار، وستتجه نحو الحدود العراقية السورية لتأمينها بصورة كاملة إلى جانب بقية الفصائل والقوات الاتحادية".
 
وجاء تحرير مركز قضاء راوة ضمن حملة عسكرية بدأت في 26 أكتوبر / تشرين الأول الماضي، استهدفت شريطا على حدود سوريا.
 
وخسر "داعش" الأراضي التي كان سيطر عليها عام 2014، والتي كانت تقدر بثلث مساحة العراق، إثر حملات عسكرية متواصلة منذ ثلاث سنوات بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر