مقتل ما لا يقل عن 20 جنديًا إيرانيًا في كمينٍ للمعارضة بحلب

قتل ما لا يقل عن 20 جنديًا من الحرس الثوري الإيراني، في كمين نصبته فصائل المعارضة السورية، خلال معارك شهدتها منطقة خان طومان، جنوب غربي محافظة حلب بالشمال السوري، أمس الجمعة. وذكر موقع "عصر إيران"، المقرب من الرئيس الحالي حسن روحاني، اليوم السبت، أن ما بين 20 إلى 50 جنديا إيرانيا، قتلوا في كمين نصبته المعارضة السورية، لوحدة عسكرية مؤلفة من 100 جندي، تابعين للحرس الثوري، في المنطقة المذكورة. وأشار الموقع إلى تمكن المعارضة السورية من أسر بعض الجنود في الكمين، مؤكدًا عدم إدلاء السلطات الإيرانية، بأية تصريحات حول حجم الخسائر، التي منيت بها الوحدة العسكرية جرّاء الاستهداف. جدير بالذكر أن الخسائر البشرية الإيرانية في سوريا ارتفعت في الفترة الأخيرة، حيث فقدت طهران خلال أبريل/ نيسان الماضي 5 قادة كبار، أحدهم برتبة عقيد، إضافة إلى 26 عسكريًا.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر