العراق : عشرات القتلى من القوات العراقية والحشد الشعبي بالفلوجة وبيجي

قتل 25 من القوات العراقية ومليشيا الحشد الشعبي في هجوم لتنظيم الدولة جنوب شرق الفلوجة، كما قتل أكثر من خمسين من القوات العراقية في معارك عنيفة في بيجي وسط العراق.
وقالت مصادر عسكرية عراقية إن القتلى من الجيش العراقي وقوات الطوارئ وقوات مكافحة الإرهاب ومليشيا الحشد الشعبي، مشيرة أن نحو ثلاثين آخرين أصيبوا في هجوم واسع لتنظيم الدولة الإسلامية على مواقع ومقرات وثكنات عسكرية في منطقة الهياكل ومحيط جامعة الفلوجة وجسر التفاحة جنوب شرق الفلوجة.
وأضافت المصادر أن تفجيرا انتحاريا بعربة ملغمة استهدف تجمعا لمليشيا الحشد الشعبي، وبعد اشتباكات عنيفة بين الطرفين تمكنت القوات الأمنية العراقية من صد الهجوم بعد أن قصفت الطائرات الحربية عربات عسكرية وتجمعا لتنظيم الدولة أدى إلى تراجع مقاتلي التنظيم.
من جهة أخرى وفي سياق العمليات العسكرية، قالت وزارة الدفاع العراقية الثلاثاء إن قوات الجيش تمكنت من استعادة السيطرة على قرية البوهوى التي تقع في المحور الجنوبي من مدينة الفلوجة.
من جانبه أعلن الفريق عبد الوهاب السعدي القائد العسكري المسؤول عن العملية العسكرية لاستعادة الفلوجة من تنظيم الدولة، أن "قوات الأمن تتقدم باتجاه وسط الفلوجة من الجانب الجنوبي، إلا أنها تتقدم بحذر للحفاظ على أرواح المدنيين"، وقال لوكالة الصحافة الفرنسية "خلال الأيام المقبلة سنعلن تحرير الفلوجة".
وقال المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب صباح النعماني "قواتنا بدأت منذ ساعات الصباح الأولى التقدم في حي الشهداء" بجنوب الفلوجة. وأضاف أن الهدف التالي سيكون وسط الفلوجة.

إبعاد الحشد
في المقابل، أفادت مصادر عسكرية وأخرى من مجلس محافظة الأنبار بتوقف العمليات العسكرية التي أعلنت عنها الحكومة العراقية قبل نحو ثلاثة أسابيع، والتي تهدف لاستعادة الفلوجة ومحيطها من قبضة تنظيم الدولة.
وأشارت المصادر بأن ذلك جاء بسبب مطالبة الحكومة المحلية في الأنبار وقادة عسكريين بإبعاد مليشيا الحشد الشعبي من الفلوجة ومحيطها، وعدم مشاركتها في العمليات العسكرية بعد الانتهاكات التي وقعت في بلدة الصقلاوية لمدنيين على يدها، وأسفرت عن قتل وتعذيب وفقدان المئات من المدنيين.
من جانب آخر، وفي بيجي بوسط العراق، قالت وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم الدولة، إن أفراد التنظيم قتلوا أكثر من خمسين من القوات العراقية في معارك عنيفة. وأضافت الوكالة أن التنظيم هاجم مواقع تلك القوات في جبل مكحول ومنطقة الأسمدة، شمال بيجي، ودمر وأحرق عشر آليات عسكرية، بينها راجمتا صواريخ.
وبحسب الوكالة فإن مقاتلي التنظيم يحاصرون القوات العراقية في جبل مكحول شمال بيجي، بعد قطع طريق الإمداد القادم من منطقة الأسمدة.
وكانت مصادر أمنية بمحافظة صلاح الدين قد أفادت بمقتل 23 من القوات العراقية ومليشيات الحشد الشعبي في هجمات شنها تنظيم الدولة على مواقعها في منطقة الزيوت، شمال شرق بيجي، وفي منطقة الأسمدة شمال المدينة.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر