أسر تنزح من صنعاء باتجاه الأرياف بعد رفض الحوثيين صرف مرتباتهم

[ نزوح من صنعاء عقب اجتياح الحوثيين لها في سبتمبر 2014 - ارشيف ]

تشهد العاصمة موجة نزوح جماعية، بعد تردي الأوضاع المعيشية، خصوصا لموظفي الدولة، الذين يعتمدون على رواتبهم في إعالة أسرهم.

وقالت عدد من  الأسر التي غادرت العاصمة صنعاء باتجاه الأرياف لمراسل "يمن شباب نت" إنهم اضطروا  لمغادرة صنعاء، تحت ضغط الواقع المعيشي، مشيرة إلى أنهم لم يستطيعوا دفع إيجار السكن، إضافة إلى عدم تمكنهم من شراء الاحتياجات الأساسية الأخرى، بعد رفض أصحاب "البقالات" وغيرهم من قرضهم لغاية استلام مرتباتهم.

وذكرت مصادر أخرى لـ"يمن شباب نت" في صنعاء أن موجة نزوح سكان العاصمة نحو الأرياف بدأت منذ نحو أسبوع، بعد أن طال بهم أمد انتظار استلام مرتباتهم، ولكن دون جدوى.

ويعتمد العديد من سكان العاصمة صنعاء على راتبهم الحكومي، كمصدر دخل رئيسي لإعالة أسرهم، لكن راتبهم تأخر هذه المرة كثيرا، وهو ما جعلهم ينزحون باتجاه الأرياف التي تقل فيها تكاليف المعيشة، مقارنة بالمدن.


ويرفض الحوثيون صرف مرتبات الموظفين الحكوميين بقطاعية العسكري والمدني للشهر الثاني على التوالي، الأمر الذي يزيد من حدة السخط الشعبي.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر