بعد ارتفاع قياسي.. الدولار يسجل تراجعا خلال أسبوع 

سجل الدولار الأميركي تراجعا خلال أسبوع واحد مقارنة بمجموعة من العملات، الإثنين، بعد أن سجل أعلى مستوى منذ عقدين الأسبوع الماضي، في وقت تشهد فيه خطوات الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي للولايات المتحدة) تساؤلات مع ترقب اجتماع لمسؤوليه في نهاية يوليو الحالي.  

ورجح مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي، الجمعة، أنهم قد يلتزمون بزيادة سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في الاجتماع المتوقع عقده في  26 و27 يوليو، على الرغم من أن القراءة المرتفعة للتضخم الأخيرة قد لا تزال تستدعي زيادات أكبر مما كان متوقعا في وقت لاحق من العام. 

المتداولون في العقود الآجلة والذين يرتبطون بسعر السياسة المالية قصيرة الأجل للاحتياطي الفيدرالي، وكانوا يميلون نحو الارتفاع الكامل بنقطة مئوية في أسعار الفائدة ، حولوا رهاناتهم بقوة لصالح زيادة قدرها 0.75 نقطة مئوية في الاجتماع القادم. 

  

وقال مايكل براون، رئيس قسم الأسواق في شركة "كاكستون" الاستثمارية في لندن، لرويترز: إن انخفاض الدولار يعد انعكاسا واضحا لتلك الأسعار منذ الأسبوع الماضي "بعد أن تلاشت توقعات التضخم لخمس سنوات التي نشرتها جامعة ميشيغان، وبعدما ألقى (محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي كريستوفر) والر شكوكا كبيرة في الارتفاع" بمعدلات الفائدة.  
 

وأظهر الاستطلاع الأولي الذي أجرته جامعة ميشيغان للمستهلكين لشهر يوليو، والذي نشر الجمعة، أن المستهلكين يرون أن التضخم يسير عند 2.8 في المئة على مدى خمس سنوات، وهو أدنى مستوى في عام وانخفاض مقارنة بـ 3.1 في المئة في يونيو. 

  

(رويترز) 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر